مرايا تأريخية وقصص شخصية

«السيرة الذاتية في التراث العربي»

يستعرض د. أسامة محمد البحيري، في هذا الكتاب، أنوع السيرة الذاتية في التراث العربي، فيتحدث عن وجود السيرة الذاتية الروحية (أو الذهنية) التي تصور تقلبات صاحبها الروحية، ابتداءً بحيرته وشكّه، ومروراً برحلته للبحث عن الحقيقة واليقين بين الأديان والمذاهب والفلسفات والعلوم المختلفة، حتى يصل إلى الذي يطمئن إليه قلبه ويثبت عليه، مختتماً به حياته.

ويهدف مؤلف هذا النوع من السير الذاتية إلى استرجاع أطوار حياته الفكرية والثقافية، مبيناً ما فعله من مراحل، وما اعترضه من عراقيل ومصاعب، وما عاشه من ترددات وتقلبات، وما منحه من الروافد الثقافية والتيارات الفكرية والأيديولوجية المتباينة.

وإضافة إلى السيرة الروحية، هناك السيرة الذاتية السياسية، وهي التي يسجل صاحبها الأحداث والوقائع السياسية التي شهدها، أو اشترك فيها، والمعارك الحربية التي خاضها، والمناصب التي تولاها، كسيرة الأمير عبد الله بلقين (ت 483 هجرية) «التبيان عن الحادثة الكائنة بدولة بني زيري وغرناطة»، ونشرها المستشرق الإسباني «ليفي بروفنسال» بعنوان «مذكرات الأمير عبد الله». ويذكر المؤلف سيراً سياسية أخرى.

أما السيرة الذاتية العلمية والتأليفية فهي تلك التي يوثق فيها صاحبها نشأته العلمية وشيوخه الذين درس عليهم، ورحلاته في طلب العلم والعلماء الذين قابلهم أو عاصرهم، والإجازات العلمية التي حصل عليها، والكتب التي قرأها، وكتبه التي ألّفها، والمناصب العلمية والدينية التي تولاها، كسيرة أبي علي الحسين بن عبد الله بن سينا (ت 428 هجرية).

وثمة بعض السير الجامعة بين الروحية والعلمية والسياسية، إذ لجأ أصحابها إلى هذا الجمع، فتم تصوير مشاهد متنوعة من المجاهدات الروحية لأصحابها، ونشأتهم العلمية، وجوانب من الأحداث السياسية والمعارك الحربية التي شهدوها.

ويفرد المؤلف الفصل الأول من الكتاب للحديث عن السيرة الذاتية الروحية من خلال كتاب «المنقذ من الضلال» لأبي حامد الغزالي ( 450 ـ 505 هجرية)، ويخصص الفصل الثاني للحديث عن السيرة الذاتية السياسية من خلال كتاب «الاعتبار» لأسامة بن منقذ الشيزري (488- 584 هـ).

أما الفصل الثالث فكان للحديث عن السيرة الذاتية العلمية من خلال كتاب «التعريف بابن خلدون ورحلته غرباً وشرقاً» لعبد الرحمن بن خلدون (732- 808 هـ).

وخصص الفصل الرابع للحديث عن التشكيل الزمني في السيرة الذاتية في التراث العربي، إذ يوضح المؤلف أن السيرة الذاتية تنتمي إلى علم السرديات لاحتوائها مكونات سردية تحقق لها الكفاءة السردية، وهو مصطلح يشير إلى القدرة على إنتاج السرود (الحكايات) وفهمها.

الكتاب: السيرة الذاتية في التراث العربي

المؤلف: د. أسامة محمد البحيري

الناشر: المجلة العربية ـ 2018

الصفحات:

90 صفحة

القطع: المتوسط

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon