شرطة أبوظبي: "تزويد المركبات" يعرضها للتلف ويضع السائق تحت طائلة القانون

حذرت شرطة أبوظبي السائقين من مخاطر "تزويد المركبات" بإضافات ينتج عنها تغيير مواصفات المحرك بغرض زيادة سرعاتها وتضخيم أصواتها، مما قد يؤدي إلى اندلاع النيران في المركبة وتعريض سلامة السائق للخطر، فضلًا عن وقوع المخالف تحت طائلة القانون.

وذكرت أن قانون السير والمرور الاتحادي يعاقب مرتكب مخالفة إحداث تغييرات في محرك المركبة أو القاعدة (شاسي) بدون ترخيص بقيمة 1000 درهم و12 نقطة مرورية وحجز المركبة لمدة 30 يوماً، كما نص القانون رقم 5 لسنة 2020م بشأن حجز المركبات في إمارة أبوظبي بأن القيمة المالية لفك حجز المركبة 10,000 درهم على أن يتم حجز المركبة الى حين دفع القيمة المالية لفك الحجز لمدة اقصاها ثلاثة أشهر وبعدها تحال المركبة للبيع في المزاد العلني.

وأكدت أن السلامة المرورية واجب ومسؤولية يتشارك فيها الجميع دون استثناء، وبالتالي لابد من تضافر جهود شرائح المجتمع كافة، وضرورة الالتزام بالسلوكيات الإيجابية والتحلي بالمسؤولية تجاه أنفسهم وتجاه الآخرين من خلال التزامهم بقانون السير والمرور.

وأوضحت أن توفير السلامة والأمن المروري ووقاية الشباب من الحوادث المرورية وما ينتج عنها من وفيات وإصابات بليغة تأتي ضمن اولويات استراتيجية السلامة المرورية لشرطة أبوظبي للارتقاء بسلوك السائقين الشباب بتنظيم برامج تهدف الى فتح قنوات للحوار معهم، بما يسهم في تحقيق سلامة مرورية مستدامة للمحافظة على حياة الإنسان الذي يعتبر أهم ثرواتنا وغاية التنمية.

كلمات دالة:
  • سائق،
  • تزويد المركبات،
  • شرطة أبوظبي،
  • حوادث مروروية،
  • مخالفة
طباعة Email
تعليقات

تعليقات