ثورة زراعية في صحراء دبي

يعدُّ إزهار مزرعة عمودية حديثة في وسط الصحراء دليلاً حياً على عزيمة دبي في إطلاق «ثورة خضراء» بتقنيات واهتمام بيئي كبير بالنبات، في هدف أولي يرنو لتقليل الاعتماد على واردات الغذاء، فالزراعة العمودية تعد تطوّراً جديداً، فيما يؤكد تقرير نشرته وسائل أخبار عالمية، من بينها صحيفة «بزنس تايمز» السنغافورية المتخصصة بمجال الأعمال أن دبي آمنة غذائياً.

وتسهم مزرعة حديقة سوق البادية في إنتاج مجموعة مختلفة من محاصيل الخضراوات في شكل متعدد الطوابق، ويتم التحكم بعناية في الإضاءة وتقنيات الري، فضلاً عن إعادة تدوير 90% من المياه التي يجري استخدامها.

وأوضح مدير المزرعة باسل جمال لوكالة «فرانس برس»، أن المزرعة تأتي «كثورة خضراء وسط الصحراء»، مضيفاً: «تتلقى كل نبتة كمية الضوء والرطوبة والحرارة والماء التي تحتاجها، ويبدو الأمر كما لو كانت ضيوفاً في فنادق خمس نجوم».

وبشكل لا لبس فيه، أعادت جائحة (كوفيد 19) التي عطّلت سلاسل التوريد العالمية تركيز دولة الإمارات على الاهتمام بالأمن الغذائي.

ومع كل تحدٍ ساهمت القطاعات المتخصصة في إيجاد استراتيجيات أخرى، بما في ذلك التخزين والزراعة عالية التقنية، للتغلب على التحديات التي تدور في فلك الأمن الغذائي.

اقرأ أيضاً:

دبي تطلق ثورة خضراء بمزارع عمودية وسط الصحراء

طباعة Email
تعليقات

تعليقات