«إنسانية مُلهَمة» مبادرة من دبي لضمان تعليم أطفال وشباب العالم

برعاية وحضور معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، وزير التسامح والتعايش، أطلقت دبي العطاء، إحدى مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية، بالتعاون مع منتجع «أتلانتس» النخلة دبي والفنان العالمي ساشا جفري، مبادرة «إنسانية مُلهَمة» تتضمن إعداد أول لوحة فنية من نوعها في العالم يتم رسمها على القماش، ومن شأنها أن تحطم الرقم القياسي لموسوعة «غينيس» كأكبر لوحة فنية في العالم.

وتهدف هذه المبادرة، المستوحاة من رؤية الفنان ساشا حول تعزيز التواصل بين الناس بعد وباء «كوفيد19»، من أجل معالجة الآثار السلبية للجائحة على الأطفال والشباب، إلى جمع أكثر من 110 ملايين درهم «30 مليون دولار أمريكي»، للتواصل مع مليار شخص حول العالم،.

ولدعم دبي العطاء وشركائها، وبشكل خاص منظمة الأمم المتحدة للطفولة «اليونيسف» ومنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة «اليونسكو»، حيث ستقوم الجهات الثلاث بإطلاق مبادرة عالمية لتوسيع نطاق الاتصال الرقمي، بهدف ضمان الحد الأدنى من استمرار العملية التعليمية وتوفير فرصة الحصول العادل على التعلم عن بُعد لجميع الأطفال والشباب حول العالم.


اقرأ أيضاً:

دبي العطاء تطلق مبادرة «إنسانية مُلهَمة»

طباعة Email
تعليقات

تعليقات