حمدان بن محمد: الإمارات داعم رئيس للأمم المتحدة

الإمارات تشارك في صياغة مستقبل العالم

شارك سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي، رئيس المجلس التنفيذي، متحدثاً رئيساً في جلسة «خريطة الطريق للتعاون الرقمي»، المبادرة العالمية الجديدة التي أطلقتها الأمم المتحدة بقيادة أمينها العام أنطونيو غوتيريس، حيث أثنى سموه على جهود الأمم المتحدة في توحيد المجتمع الدولي من أجل صنع مستقبل أفضل للعالم.

مؤكداً التزام دولة الإمارات إزاء أي مبادرة دولية تهدف إلى مد جسور تعاون متينة ووثيقة بين الدول والمجتمعات وتسخير التكنولوجيا الرقمية في خدمة الشعوب. وشارك في الفعالية الخاصة بإطلاق المبادرة الجديدة كل من الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس، ورئيسة الاتحاد السويسري سيمونيتا سوماروغا، ورئيس جمهورية سيراليون جوليوس مادا، وعدد من الشخصيات العالمية.

داعم رئيس

وقال سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم: «مبادرة خريطة الطريق للتعاون الرقمي تعزز التعاون بين الحكومات، وتشجع الدعم للقطاع الخاص والمنظمات الدولية والأفراد حول العالم»، لافتاً إلى أن «دولة الإمارات ملتزمة بالكامل تجاه أي مبادرة تعمل على تعزيز الحوار العالمي، وهي داعم رئيس للأمم المتحدة».

وأضاف سموه: «شهد العالم في الأشهر الثلاثة الأخيرة مرحلة تاريخية ستكون محل نقاش مستفيض في كتب التاريخ، شهدنا تحدياً هائلاً وتقدماً كبيراً في الوقت نفسه»، وتابع سموه: «رأينا جميعاً المشكلات الناجمة عن عدم وجود حكومات وسياسات رشيقة ومرنة ومستعدة لأي تحدٍّ قادم، سواء أكان سلبياً أم إيجابياً»، مشدداً بالقول: «لا بد من الاستثمار في المستقبل.. الاستثمار في القادم وليس في الموجود حالياً».

اقرأ أيضاً:

حمدان بن محمد: مستقبل العالم الرقمنة

طباعة Email
تعليقات

تعليقات