الإمارات تتصدر عالمياً في معدل فحوص كورونا

تصدرت الإمارات عالمياً في إجراء الفحوص المختبرية للكشف عن فيروس «كورونا» المستجد.

وأكدت وزارة الصحة ووقاية المجتمع أنه تم حتى أمس، إجراء فحوصات مختبرية لـ 127 ألف حالة على المستوى الوطني للتأكد من سلامتهم وخلوهم من أعراض فيروس كورونا المستجد.

وتؤكد هذه الإحصائيات الجهود الاستثنائية التي تقوم بها الإمارات في احتواء آثار الفيروس منذ ظهوره، حيث يتبين أنه تم فحص 13.020 فرداً من بين كل مليون نسمة، وهي النسبة التي تتفوق بها دولة الإمارات، على أكثر دول العالم تأثراً بالمرض على مستوى حجم إجراء الفحوصات مقارنة بعدد السكان.

وتشير إحصائيات وزارة الصحة ووقاية المجتمع إلى أن معدل الإصابة بالفيروس في الدولة يبلغ 0.8 من بين كل 100 ألف نسمة.

وتحرص السلطات الصحية في الدولة على تكثيف الجهود لضمان مشاركة جميع الأطراف المعنية للسيطرة على وباء كورونا.

وكشفت إحصائية دولية حول فحوصات فيروس «كورونا» أن معدل الـ13000 فحص لكل مليون نسمة المسجل في دولة الإمارات، يزيد بشكل كبير عن المعدلات المسجلة على المستوى العالمي، رغم محدودية الإصابات بالدولة، وهو ما يؤكد صرامة الإجراءات الاحترازية التي اعتمدتها الإمارات للحيلولة دون انتشار الفيروس.

لمتابعة التفاصيل اقرأ أيضاً:

الإمارات الأولى عالمياً في إجراء الفحوص المختبرية للكشف عن «كورونا»

طباعة Email
تعليقات

تعليقات