هذا ما قاله طالب تم إجلاؤه من الصين إلى الإمارات

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة

عبر أحد الأشخاص الذين استقبلتهم دولة الإمارات من مدينة هوبي بالصين أمس عن امتنانه للاستقبال الحافل والاهتمام الكبير من قبل شعب الإمارات وقيادته والعاملين في القطاع الطبي.

وقال الطالب السوداني أحمد فتح العليم ، إن حقيقة استقبال الإماراتيين اليوم للطلاب كان فوق الخيال والوصف: "كمية من الترحاب من لحظة وصولنا للطيارة في مطار ووهان لغاية وصولنا لمطار أبوظبي ومنها لمدينة الإمارات الإنسانية المجهزة بصورة جميلة لاستقبالنا كانت مفاجأة لم أتوقعها".

وأضاف معبرا عن سعادته الكبيرة لطيب الترحيب والكلمات الطيبة من المستقبلين له وبشاشتهم علاوة على كرم الضيافة الذي أشعره بقيم وتواضع وإنسانية أهل الإمارات.

الصورة :

واستعدادا لاستقبال الطلبة عبر أحمد عن الجاهزية العالية للطواقم الإماراتية المدربة وقال: "تم استقبال الطائرة وإجراء جميع العمليات اللوجستية من طواقم إماراتية مدربة من فحص طبي وتعقيم  حتى الوصول لمدينة الإمارات الإنسانية المخصصة لفترة الحجر الصحي وتوزيع الطلاب والأسر على غرفهم المجهزة مسبقا لاسقبالهم".

كما وصف طريقة التعامل في الخارج وكيف يتم إجلاء الجاليات المصابة ورشهم بالمبيدات بدون أن يقرب لهم أي شخص، وهذا ما دعاه إلى توقع نفس المعاملة كونه قادم من منطقة تعتبر بؤرة انتشار الفيروس لكن المفاجأة كانت أكبر من التوقعات. 

الصورة :

وختم قوله بالشكر لشعب الإمارات وقيادة الدولة التي تثبت في كل مرة إنسانيتها وقيمها النبيلة وحكمتها في التعامل مع الأزمات في كل ظرف وزمان ومكان.

 

كلمات دالة:
  • فيروس كورونا ،
  • ووهان،
  • مدينة الإمارات الإنسانية،
  • الإمارات وطن الإنسانية
طباعة Email
تعليقات

تعليقات