ثمنوا إنجاز مدينة محمد بن زايد السكنية في الفجيرة

مسؤولون: مبادرات القيادة تعزز جودة حياة المواطنين

أكد مسؤولون أن القيادة الرشيدة حريصة على تلبية احتياجات المواطنين وتحقيق الاستقرار الأسري لهم ومتابعة شؤونهم وتحسين جودة حياتهم، مشيرين إلى أن إنجاز مشروع الأعمال الإنشائية لـ«مدينة الشيخ محمد بن زايد السكنية» في إمارة الفجيرة بتكلفة مليار و900 مليون درهم يأتي في إطار حرص القيادة الرشيدة على توفير حياة كريمة لأبناء الوطن.

 

وقال الشيخ سعيد بن سرور الشرقي رئيس مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة الفجيرة: يسعدنا في هذه المناسبة أن نبث مشاعر الشكر والتقدير إلى القيادة الرشيدة، التي كرست الجهود في خدمة المواطن ورعايته، في سبيل استقرار الأسرة المواطنة وحرصاً على توفير مقومات الحياة الكريمة والعيش المستقر والآمن لأبناء الوطن.

وثمّن محمد سعيد الضنحاني مدير الديوان الأميري بالفجيرة إنجاز مدينة محمد بن زايد بالفجيرة، ضمن مبادرات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة ومتابعة سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، والتي تعكس حرص سموهم على تلبية احتياجات المواطنين وتحقيق الاستقرار الأسري لهم ومتابعة شؤونهم وتحسين جودة حياتهم.

مشيراً إلى أن المشروع منح المواطنين العيش الكريم في ظل مشروع سكني متكامل الخدمات وبمعايير عالمية ذات جودة، معبراً عن شكره وتقديره للجهود الكبيرة التي تبذلها القيادة في ظل راحة واستقرار مواطنيها.

ووجه المهندس محمد سيف الأفخم مدير عام بلدية الفجيرة الشكر إلى القيادة الرشيدة، على مبادراتها العظيمة التي أثمرت نهضة عمرانية شامخة بالدولة يشار إليها بالبنان، موضحاً أن إعلان لجنة مبادرات صاحب السمو رئيس الدولة إنجاز مدينة الشيخ محمد بن زايد السكنية في الفجيرة، سيحقق الراحة والاستقرار لأهالي الإمارة.

وقالت حصة الفلاسي الرئيس التنفيذي للسعادة والإيجابية في الديوان الأميري بالفجيرة، إن مشروع «مدينة الشيخ محمد بن زايد» السكنية في إمارة الفجيرة، يأتي امتداداً للعديد من المشاريع المتواصلة التي عودتنا قيادتنا الحكيمة على إطلاقها لمصلحة أبنائها، منوهة بأن إطلاق اسم صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة على المدينة لجهود سموه الكبيرة في الاهتمام بالمواطنين، وتفقده الدائم لأحوالهم في كل أنحاء الدولة.

أولويات

وأكد محمد الزيودي مدير الموارد البشرية بالفجيرة أن القيادة الحكيمة تضع قطاع الإسكان على سلم أولوياتها للارتقاء بمستوى الخدمات المقدمة لأبنائها، للحفاظ على الاستقرار والرفاهية التي يعيشها المواطنون، انطلاقاً من أن المواطن هو حجر الأساس والمحور الأهم في تقدم الوطن واستقراره في شتى مجالات الحياة.

وأشاد اللواء محمد بن غانم الكعبي القائد العام لشرطة الفجيرة بجهود لجنة متابعة تنفيذ مبادرات صاحب السمو رئيس الدولة حفظه الله وتنفيذها مشاريع أسهمت في تعزيز الاستقرار الأسري والتنمية الاجتماعية في الدولة، مؤكداً أن مشروع المدينة السكنية سيحقق الاستقرار الأسري والأمن الاجتماعي للمواطنين، من خلال تصاميم المساكن ومخططات الطرق والمنشآت الخدمية، حيث نفذت بأحدث التصاميم المعمارية، التي تعكس التطور الحضاري والنهضة الشاملة للدولة.

وثمن الكابتن موسى مراد مدير ميناء الفجيرة الجهود التي تبذلها قيادة الإمارات في توفير الاستقرار لأبناء الوطن والحرص على رعاية المواطنين أينما كانوا على أرض الدولة، لافتاً إلى أن إنجاز مدينة الشيخ محمد بن زايد بمعايير عالية دليل دائم على مدى اهتمام القيادة الرشيدة بتوفير الحياة الكريمة والرغدة للمواطن.

وتقدم سالم المكسح مدير دائرة الأشغال والزراعة في الفجيرة بعبارات الشكر إلى القيادة على مبادراتها الكبيرة لتطوير المناطق وسعيها الدائم في تقديم كل ما من شأنه راحة المواطن، مؤكداً أن إنجاز مدينة الشيخ محمد بن زايد سيعمل على استقرار الأسر المواطنة بالإمارة ويوفر لها سبل العيش الكريم.

وقال العميد علي الطنيجي مدير الدفاع المدني بالفجيرة إن إنجاز مدينة الشيخ محمد بن زايد ضمن مبادرات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، يبين مدى اهتمام القيادة الرشيدة المطلق بشؤون أبنائها والوقوف على احتياجاتهم وتلبيتها، مشيراً إلى أن القيادة الحكيمة حريصة دائماً على تلبية مطالبهم، وتحقيق الرخاء لهم.

متابعة

وأشار المهندس محمد بن ماجد مدير عام دائرة الصناعة والاقتصاد بالفجيرة إلى أن مبادرات صاحب السمو رئيس الدولة لا حدود لها وإنجاز مدينة الشيخ محمد بن زايد بالفجيرة سيؤمن أفضل سبل الحياة لساكنيها من أبناء الإمارة، مبيناً أن القيادة دائماً ما تتلمس احتياجات المواطنين لتوفيرها، حيث تسعى باستمرار إلى رفع المستوى المعيشي للمواطنين وأسرهم وتقف على أوضاعهم ومتابعة حالتهم وخاصة في ظل المتغيرات الاقتصادية المتسارعة والمرتفعة وتيرتها.

وثمن سعيد بن محمد الرقباني رئيس مجلس إدارة جمعية الفجيرة الخيرية إنجاز مشروع مدينة الشيخ محمد بن زايد واصفاً إياها بأنها منارة عمرانية ونقلة نوعية في قطاع الإسكان بالفجيرة، موجهاً الشكر إلى القيادة الرشيدة لحرصها على راحة المواطنين وتلبية احتياجاتهم.

وأكد أن هذه المبادرة من شأنها توفير الحياة الكريمة للمواطنين وتحقيق الاستقرار الأسري في إمارة الفجيرة، والمدينة انعكاس واضح للعديد من المشاريع المتواصلة التي عودتنا قيادتنا الحكيمة على إطلاقها لينعم الشعب بالرفاهية والعيش الكريم.

المدينة تلبي احتياجات الأسر المواطنة

قال المهندس خميس النون مدير مؤسسة الفجيرة لتنمية المناطق، إن المدينة السكنية هي عنوان الأمان الأسري، موضحاً أن مشروع مدينة الشيخ محمد بن زايد الذي أنجزته لجنة مبادرات صاحب السمو رئيس الدولة، حفظه الله، لبى حاجة أهالي إمارة الفجيرة السكنية في ظل تزايد أعداد الأسر.

وأكد أن مبادرة القيادة الرشيدة من شأنها توفير الحياة الكريمة للمواطنين وأسرهم في الفجيرة.

المشروع السكني يعزز الاستقرار الأسري

قال المهندس علي قاسم مدير مؤسسة الفجيرة للموارد الطبيعية إن إنجاز مدينة الشيخ محمد بن زايد السكنية بمنطقة الحيل في مدينة الفجيرة يحقق أحلام الكثيرين من المواطنين، ويمنحهم الاستقرار الأسري، وهو الأمر الذي يعكس حرص القيادة الرشيدة على توفير مقومات الحياة الكريمة والعيش الكريم لأبناء الوطن، والتيسير على الأسر المواطنة لمواجهة أعباء المعيشة.

إنجاز مدينة محمد بن زايد بالفجيرة بتكلفة مليار و900 مليون درهم

طباعة Email
تعليقات

تعليقات