بحضور خالد بن محمد بن زايد

اتفاقية بين «صحة» و«مايو كلينك» لتشغيل «شخبوط الطبية»

■ خالد بن محمد بن زايد خلال تفقده مرافق المدينة الطبية بحضور أحمد المزروعي وعبدالله آل حامد | تصوير: راشد المنصوري

بحضور سمو الشيخ خالد بن محمد بن زايد آل نهيان، عضو المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي رئيس مكتب أبوظبي التنفيذي، وقعت شركة أبوظبي للخدمات الصحية «صحة» أكبر شبكة لمزودي الرعاية الصحية في دولة الإمارات، و«مايو كلينيك» أمس، اتفاقية تعاون وشراكة، لإدارة وتشغيل مدينة الشيخ شخبوط الطبية، المستشفى الأكبر والأحدث في دولة الإمارات العربية المتحدة.

وبموجب الاتفاقية فإن «مايو كلينك» ستكون من المساهمين الرئيسين في المدينة الطبية الجديدة، ما يمثل أول استثمار رئيس من قبل أحد مقدمي الرعاية الصحية الدوليين في القطاع الصحي بدولة الإمارات.

ووقع الاتفاقية كل من سالم راشد النعيمي، رئيس مجلس إدارة شركة أبوظبي للخدمات الصحية «صحة»، والدكتور جيانريكو فاروجيا، الرئيس والمدير التنفيذي لمستشفى «مايو كلينك».

وتتيح الاتفاقية التعاون بين الكوادر الطبية المتميزة في مايو كلينك، مع الكوادر الطبية والإدارية في شركة «صحة» لتشغيل وإدارة المستشفى الأكبر والأكثر تطوراً في الدولة، وفقاً لأعلى المعايير العالمية، بهدف تحويل مدينة الشيخ شخبوط الطبية، والتي تضم 741 سريراً إلى مركز طبي عالمي، إذ تم تصميمها لتوفير رعاية صحية متخصصة عبر مجموعة من الممارسات الطبية، والمعايير الجديدة للرعاية الصحية والخبرة في الإمارات وحول العالم.

وتفقد سمو الشيخ خالد بن محمد بن زايد آل نهيان مرافق مدينة الشيخ شخبوط الطبية التي بدأت تقديم خدماتها مطلع نوفمبر الجاري، وتعرف إلى نموذج العمل في الصرح الطبي.

واطلع سموه من المسؤولين على الخدمات التي يقدمها قسم أمراض القلب، وتابع عرضاً تقديمياً حول مميزاته.

كما تجول سموه في مكتب شركة صحة الرئيس، واستمع إلى شرح حول النموذج التشغيلي للمدينة الطبية.

وبهذه المناسبة، أكد عبدالله بن محمد آل حامد رئيس دائرة الصحة في أبوظبي الحرص على توفير رعاية صحية وفقاً لأعلى المعايير العالمية.

ومن جانبه قال سالم راشد النعيمي، رئيس مجلس إدارة شركة أبوظبي للخدمات الصحية «صحة»: «من خلال التعاون والشراكة مع «مايو كلينك» فإن شركة «صحة» تستفيد بجميع منشآتها من خبرة مايو كلينك الواسعة، والدراية الفنية، والممارسة والأبحاث الطبية المتطورة، إضافة إلى العمليات والمسارات الطبية وغير الطبية».

وجاء الإعلان عن توقيع اتفاقية الشراكة، بعد وضع استراتيجية متكاملة من قبل فريق العمل في الجانبين للبدء بالافتتاح التدريجي لعيادات مدينة الشيخ شخبوط الطبية التخصصية البالغ عددها 24 عيادة والتي بدأت العمل في بداية شهر نوفمبر الجاري، لتكون المدينة الطبية جاهزة للعمل بشكل كامل، بما في ذلك جميع العنابر الداخلية، اعتباراً من منتصف يناير المقبل، بحيث يشارك فريق العمل من مايو كلينك بشكل متزايد في تقديم الرعاية الصحية للمرضى في مدينة الشيخ شخبوط الطبية، من الأطباء والممرضين وغيرهم من الكوادر المتخصصة من مايو كلينك، وكذلك المسؤولين والموظفين من وحدات الأعمال الأخرى.

اقرأ أيضاً:

مناقشة تحديث خطة العاصمة وتطويرها

طباعة Email
تعليقات

تعليقات