الإمارات تستضيف الدورة 36 لمجلس وزراء الإسكان والتعمير العرب

استضافت دولة الإمارات اليوم الاجتماع الـ 36 لمجلس وزراء الإسكان والتعمير العرب بحضور وزراء الإسكان والتعمير العرب وفيكتور كيسوب مساعد الأمين العام للأمم المتحدة نائب المدير التنفيذي لبرنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية، والسفير كمال حسن علي الأمين العام المساعد رئيس قطاع الشئون الاقتصادية بالجامعة العربية وعدد من المنظمات العربية والإقليمية والعالمية ذات العلاقة وذلك بالتزامن مع انعقاد الدور الثالثة للمنتدى الوزاري العربي للإسكان والتنمية الحضرية يومي الاثنين والثلاثاء 7 - 8 أكتوبر.

وافتتحت أعمال الجلسة الوزارية بتسلم دولة الإمارات رئاسة المجلس للدورة المقبلة 2019 - 2020 من مملكة البحرين. كما تمت مناقشة أبرز التحديات التي تواجه قطاع الإسكان والتنمية الحضرية في المنطقة العربية فضلا عن آلية تحفيز الجهود نحو التعاون المشترك بين الدول العربية للنهوض بذلك القطاع إلى جانب تبادل الخبرات.

وناقش الوزراء عددا من الموضوعات المتعلقة بقطاع الإسكان أبرزها مؤتمر الإسكان العربي والاحتفال بيوم الإسكان العربي، وجائزة مجلس وزراء الإسكان والتعمير العرب والمستجدات بشأن الموقع الإلكتروني للمجلس، وتصميم قاعدة البيانات والمعلومات لتفعيل أهداف المجلس كذلك آليات التعاون مع برنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية والمنتدى الوزاري العربي للإسكان والتنمية الحضرية والتعاون العربي مع التجمعات الإقليمية والدول الأجنبية في مجال الإسكان والتعمير، ومتابعة تنفيذ خطة التنمية المستدامة 2030 العالمية والخطة التنفيذية للاستراتيجية العربية للإسكان والتنمية الحضرية وكذلك التعاون مع المنظمات العربية والإقليمية والدولية والاتحادات العربية ذات الصلة، إلى جانب موضوعات تبادل المعلومات بين الدول العربية حول المشاريع الرائدة في مجال الإسكان وغيرها من الموضوعات الحيوية التي تخدم قطاع الإسكان.

وقال المهندس باسم بن يعقوب الحمر وزير الإسكان في مملكة البحرين: "أنقل لكم تحيات مملكة البحرين قيادة وشعبا كما أتقدم بجزيل الشكر لدولة الإمارات على حسن الضيافة متطلعين إلى نجاح اللقاء ما يساهم في تعزيز التعاون المشترك في مجال الاسكان والتنمية الحضرية".

وأضاف الحمر: "تشرفنا باستضافة أعمال مؤتمر الإسكان الخامس ومناقشة القضايا ذات الاهتمام حيث شهدت جلسات المؤتمر نقاشات متميزة من قبل نخبة من المتخصصين". لافتا إلى أن التوصيات التي خرج بها المؤتمر دعمت التوجه المستقبلي للإسكان والتنمية الحضرية كما قال: "تتواصل اليوم في دولة الامارات النقاشات المتميزة ضمن المنتدى الوزاري العربي الثالث للإسكان والتنمية الحضرية الذي سيناقش موضوعات تثري الاستراتيجيات العربية في مجال الإسكان والتنمية الحضرية الأمر الذي يساهم في وضع خطط متوسطة وطويلة".

وتقدم بالشكر إلى دولة الإمارات ممثلة في وزارة تطوير البنية التحتية وبرنامج الشيخ زايد للإسكان على حسن الضيافة والاستقبال.

من جانبه رحب معالي الدكتور عبدالله بن محمد بلحيف النعيمي وزير تطوير البنية التحتية بأصحاب المعالي الوزراء والوفود المشاركة بمجلس وزراء الإسكان والتعمير العرب والمنتدى الوزاري العربي الثالث للإسكان والتنمية الحضرية وقال: "في عام 1975 عقد وزراء الإسكان والتعمير العرب اجتماعهم الأول في دولة الإمارات العربية المتحدة.. ويسرني وبعد 44 عاماً أن أرحب بكم في بلدكم الثاني متمنياً لكم إقامة طيبة.. كما أتمنى أن تثمر الاجتماعات مخرجات قادرة على تحقيق التغير الإيجابي في مجال تطوير قطاعي الإسكان والتنمية الحضرية اللذين يمثلان أساساً للتنمية الشاملة بمختلف محاورها وداعما رئيسيا للسعادة وجودة الحياة وأود كذلك التوجه بجزيل الشكر إلى معالي الوزراء لتلبيتهم الدعوة".

وأضاف معاليه: "يعد اجتماعنا اليوم والمنتدى الوزاري العربي الثالث للإسكان والتنمية الحضرية مكوناً أساسياً لإعداد أجندة عربية متكاملة لدعم اتجاه المنطقة في تطوير رؤية مشتركة وتعزيز الشراكات وسبل التعاون لتحقيق تنمية مستدامة لمستقبل عربي أفضل حيث يمثل الإسكان والتنمية الحضرية الموضوعين الرئيسيين اللذين سيركز عليهما المنتدى باعتبارهما من المجالات الهامة التي تخدم تطلعات المواطن العربي الحريص على المستقبل وتحقق نموا وتطوًرا شاملاً في مختلف مجالات الحياة وكذلك دورهما في تحقيق السعادة ورفع مستوى المعيشة لمجتمعاتنا." وأكد معاليه أن دولة الإمارات وقيادتها الحكيمة تهتم اهتماما بالغا باستضافة المنتدى الوزاري العربي الثالث للإسكان والتنمية الحضرية والاجتماعات المصاحبة له".

ولفت إلى أن قطاع الإسكان في دولة الإمارات العربية المتحدة يمثل أحد أبرز القطاعات التي تحظى باهتمام القيادة الرشيدة نظرا لدوره في تحقيق الاستقرار الأسري والاجتماعي ودعم منظومة السعادة لمواطني دولة الإمارات.

وأضاف: "إننا نجتمع هنا بالدورة 36 لمجلس وزراء الإسكان والتعمير العرب لنؤكد مجدداً التزامنا بقطاع الإسكان والتنمية الحضرية في ظل التحديات التي تواجه هذا القطاع الحيوي والآمال المعقودة عليهم في سبيل تحقيق السعادة وجودة الحياة للمواطنين ولهذا السبب بادرت دولة الإمارات إلى إطلاق مجموعة من المبادرات والمشاريع التي من شأنها النهوض بقطاع الإسكان الحكومي."

من جهته قال فكتور كيسوب نائب المدير التنفيذي لبرنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية في كلمته: "يشرفني أن أتواجد معكم في ال 36 لمجلس وزراء الإسكان والتعمير العرب نيابة عن السيدة ميمونة شريف المدير التنفيذي وأسمحوا لي أن أبدأ حديثي بالتعبير عن خالص أمتناني لحكومة دولة الامارات وخاصة وزارة تطوير البنية التحتية لاستضافة المنتدى الهام كما أود أن أعبر عن خالص تقديري لجامعة الدول العربية ولمجلس وزراء الإسكان والتعمير العرب على التعاون في هذا الحدث ودورهم الرئيسي في تحفيز الدول العربية نحو التنمية الحضرية".

وأضاف: "أرحب بالتزامكم بقضايا الإسكان والتنمية الحضرية لما تبلغه من أهمية في حياتنا ومدننا ليس لحاضرنا فقد ولكن لمستقبلنا أيضا وإن الزيادة السكنية التي يشهدها العالم ستخلق مزيدا من الفرص والتحديات التي تواجه الإسكان والتنمية الحضرية حول العالم والتي تتطلب معالجتها في وقت باكر". لافتا إلى أن برنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية يعمل على التركيز على دعم هذه المتغيرات لكي يسهم في تحقيق السلام والأمن والازدهار.

ولفت إلى البرنامج يقوم على مساعدة الحكومات على كافة المستويات وغيرهم من الشركاء على أجراء الإصلاحات اللازمة لقطاع الإسكان وصياغة السياسات والتشريعات والاستراتيجيات الحضرية المستدامة والشاملة التي تعزز السكن الملائم وتساهم في تحقيق مدن شاملة وأمنة ومرنة ومستدامة.

من جانبه قال السفير كمال حسن علي الأمين العام المساعد رئيس قطاع الشؤون الاقتصادية بالجامعة العربية إن الدورة الحالية لانعقاد المجلس تأتي في ظل ظروف وتحديات استثنائية تمر بها المنطقة العربية بشكل خاص والعالم أجمع بشكل عام لذلك فإن الموضوعات والقضايا المدرجة على جدول أعمال المجلس والمنتدى تستحق المتابعة بشكل حثيث وبصفة متكاملة وتضافر كافة الجهود بهدف إيجاد الحلول الفاعلة للتحديات لافتا إلى أن اعتماد الاستراتيجية العربية للإسكان يمثل نقلة نوعية وحقيقية في هذا المجال.

 

كلمات دالة:
  • مجلس وزراء الإسكان والتعمير العرب،
  • المنتدى الوزاري العربي للإسكان والتنمية الحضرية ،
  • إسكان،
  • تعمير
طباعة Email
تعليقات

تعليقات