المنصوري والنيادي.. راحة واستجمام وحجر صحي قبل «بايكونور»

بعد دورة تدريبات مكثفة تكللت باجتيازهما الاختبارات النهائية للمهمة بنجاح، وذلك في مركز «يوري جاجارين» استعداداً لمهمة الانطلاق إلى محطة الفضاء الدولية، يمضي رائدا الفضاء الإماراتيان هزاع المنصوري وسلطان النيادي فترة استراحة في منتجع زاغورسكيي دالي الروسي، وذلك قبل أسبوع تقريباً من دخولهما مرحلة الحجر الصحي، الإلزامية لرواد الفضاء.

يتبع هذا المنتجع الذي أفتتح لأول مرة في العام 1978 مباشرة لإدارة الرئاسة الروسية، ويقع في منطقة سيرغييف باساد، على بعد نحو 90 كيلومتراً شمال- شرقي العاصمة موسكو.

وتبلغ مساحته حوالي 126 هكتاراً، وهو مخصص للراحة والاستجمام والعلاج ويخضع لحراسة مشددة.

ويتميز بالهدوء والهواء النقي وجمال الطبيعة المحيط به، ويحتوي على عدد كبير من المقاسم المخصصة للعلاج والنقاهة، من بينها مصحة لعلاج القلب، والعلاج بالموجات الصادمة، والزينون، وجلسات التدليك بواسطة الذبذبات الكهربائية، والعلاج بالأدوية العشبية، والمعالجات الحرارية، وعبر الضغط، والجر تحت الماء.

ويضم المنتجع الضخم مكتبة للمطالعة، ومسبحاً مفتوحاً، وصالة لتمارين اللياقة وملاعب للتنس وكرة القدم والسلة واليد، فضلاً عن الساونا الروسية، والتزلج على الثلج والجليد، والفروسية وصيد الأسماك، وشاطئ خاص وغيرها.

وينتظر أن يدخل رائد الفضاء الإماراتي هزاع المنصوري، ورفيقه الاحتياطي رائد الفضاء سلطان النيادي، مرحلة الحجر الصحي خلال أسبوع تقريباً، استعداداً للتوجه لاحقاً إلى قاعدة «بايكونور» الفضائية في جمهورية كازاخستان، للانطلاق إلى المحطة الفضائية الدولية على متن مركبة الفضاء الروسية «سويوز إم إس 15» في 25 الجاري، حيث سيقضي المنصوري 8 أيام على متن المحطة.

 

كلمات دالة:
  • هزاع المنصوري،
  • سلطان النيادي،
  • الفضاء،
  • أول رائد فضاء ،
  • الإمارات
طباعة Email
تعليقات

تعليقات