سبق علمي إماراتي

استخلاص خلايا جذعية من «أسنان لبنية»

في سابقة علمية تؤكد ريادة إنجازات أبناء زايد التي لا تتوقف، استطاع الطبيب الإماراتي محمد جمال، الأستاذ المساعد في قسم علاج جذور الأسنان في كلية حمدان بن محمد لطب الأسنان، استخلاص خلايا جذعية من أسنان لبنية كجزء من بحثه العلمي، ويأتي هذا الإنجاز العلمي والطبي ليمهد الطريق ويذلل الصعاب أمام المشاريع البحثية القائمة على استخدام هذه الخلايا في تجارب مستقبلية لدراسة الأمراض الفموية، ولابتكار طرق علاجية متطورة تعتمد على مبدأ إعادة بناء الأنسجة.

وقال الدكتور محمد جمال لـ «البيان» إنه من خلال دراسته الماجستير في تخصص علاج لب الأسنان، تركز اهتمامه على إيجاد طرق بديلة لعلاج لب الأسنان، وذلك باستخدام تقنية الخلايا الجذعية وهندسة بناء الأنسجة، وفي العام 2010 وبتعاون مشترك بين جامعة الإمارات وجامعة بوسطن في الولايات المتحدة الأمريكية، استطاع استخلاص أول خلية جذعية سنية في الدولة، وتم استخدامها مع مواد عضوية ذات خاصية محفزة، بهدف إعادة الأنسجة اللبية السنية في المختبر.

طبيب إماراتي يستخلص خلايا جذعية من «أسنان لبنية»

طباعة Email
تعليقات

تعليقات