رائعة جديدة لفارس العرب ترفل بروعة المعاني وجزل الألفاظ

محمد بن راشد: «أُمَّةْ الخيلْ».. العزّ والنصر بختمها مختومْ

أتحف صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، جمهور الشعر ومتابعيه، أمس، برائعة شعرية بعنوان «أمة الخيل»، ترفل بثوب يزهو بالأصالة، ويفوح منها عبق العراقة والعزّة، حيث يصف سموُّه من خلالها الخيلَ بأجمل الأوصاف، ويفاخر بأنسابها وأعراقها التي تلقى منه كل عناية وإكرام، سالكاً بذلك نهج فحول الشعراء العرب، من التركيز في آدابهم وأشعارهم على الأصايل، التي تعد من كرائم أموالهم، ومبعث فخرهم وأمجادهم.

أُمَّةْ الخيلْ

الـخـيـلْ دولـــهْ وفـيـهـا حـاكـمْ ومـحـكومْ

والـخـيلْ أُمَّــهْ لـهـا مـثـلْ الأُمَـم سـلطانْ

ولــهـا ســلالاتْ تـمـلكْ عـرقِـها مـحـشومْ

وبــهـا عـلامـاتْ مـعـروفهْ لـهَـلْ الـعـرفانْ

مِــنْ يِـكرمْ الـخيلْ عـندْ الله غـدا مـكرومْ

ومــنْ هـانـها لــوُ عـزيـزٍ بـعدْ عـزِّهْ هـانْ

تـاريـخـها مــثـلْ تـاريـخْ الـبـشَرْ مـعـلومْ

إيـدوِّنـونـهْ هَـــلْ الـعـلـمْ وهَـــلْ الـعـرفـانْ

في الغربْ والشَّرقْ تلقىَ وصفها مرسومْ

حـتَّى عـلىَ إكْـهوفْ مِـنْ لكهوفهمْ سكَّانْ

الــعـزْ والـنـصرْ فـيـها بـخـتمها مـخـتومْ

هــي لـلـفتوحاتْ وأهــلْ الـمـرجلهْ عـنـوانْ

بــديــتْ مــعـهـا بـصـبـايهْ لازمْ ومــلـزومْ

وعـلىَ ظـهرها آتـحدَّى وأسـبقْ الفرسانْ

مـــرابـــطٍ خــلِّــفـوهـا تـــخَّـــةْ الــمـكـتـومْ

أهــلْ الـشَّـرَفْ وأكـرمـوها سـادةْ نْـهَيَّانْ

يـامـنْ سـألْ عَـنْ هـواها لا عـداكْ الـلِّومْ

عـندي غـلاها مـخلَّفْ مِـنْ جـديمْ أزمـانْ

اقراء ايضاً

إبداع أدبي يتغنى بالأصالة وفضائل الخيل

طباعة Email
تعليقات

تعليقات