خلال اجتماع «لجنة إعادة إعمار الجامع النوري»

الإمارات تؤكّد دعمها إعادة بناء ما هدمه الإرهاب

سيف بن زايد خلال اللقاء بحضور نورة الكعبي | من المصدر

أكّدت الإمارات دعمها المشاريع التاريخية الحضارية وإعادة إعمار ما هدمته التنظيمات الإرهابية مثل داعش.

جاء ذلك خلال عقداللجنة التوجيهية المشتركة لإعادة إعمار الجامع النوري ومنارته الحدباء في مدينة الموصل العراقية، اجتماعها الأول في أبوظبي. وسينفذ هذا المشروع متخصصون من اليونيسكو ودولة الإمارات. والتقى الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، أعضاء اللجنة أمس.

وأكدت معالي نورة الكعبي وزيرة الثقافة وتنمية المجتمع أهمية هذا الاجتماع في إعادة إعمار جامع النوري العريق في مدينة الموصل العراقية، الذي بلغت تكلفته نحو 50.4 مليون دولار. وأشارت معاليها إلى مشاركتها مؤخراً في المنتدى الأول لشركاء اليونيسكو في باريس، حيث تحدثت معاليها عن دور الإمارات في إعادة إعمار الجامع النوري ومنارته الحدباء.

وأكّد الحضور ضرورة حماية ما تبقى من آثار الجامع، مثل القبة والمحراب، الذي يزيد عمره على ألف عام، مشيرين إلى أن الجامع النوري هو جزء من ذاكرة أبناء الموصل، وهو بيت العراقيين على اختلاف مشاربهم الفكرية.

 

لمتابعة التفاصيل اقرأ أيضاً:

ـــ سيف بن زايد يلتقي لجنة إعادة إعمار الجامع النوري

تعليقات

تعليقات