خلال مشاركتها في مؤتمر «التميّز الحكومي 2018» بالقاهرة بعد غد

الإمارات تنقل تجربتها في الخدمات الحكومية إلى مصر

صورة

تعقد جمهورية مصر العربية برعاية الرئيس عبدالفتاح السيسي مؤتمر «مصر للتميز الحكومي 2018»، بدعم ومشاركة من حكومة دولة الإمارات العربية المتحدة، والذي يعد الأول من نوعه في مصر لتحديث الأداء الحكومي، وذلك تفعيلاً للشراكة الاستراتيجية وتبادل الخبرات بين البلدين بهدف بناء نموذج إداري عربي.

ويأتي المؤتمر الذي ينطلق بعد غد ويستمر لمدة يومين في إطار عمل شامل لنقل التجربة الإماراتية الناجحة في الإمارات لمصر، حيث يتناول المؤتمر ثلاثة محاور رئيسية في العمل الحكومي، هي: الأداء والكفاءة والتميز الحكومي، والقدرات الحكومية، والخدمات الذكية.

ويهدف المؤتمر إلى استعراض التجارب الناجحة في مصر و الإمارات وتبادل الخبرات ونقل المعرفة والتعرف على أفضل ممارسات العمل الحكومي ما بين الجانبين المصري والإماراتي، كما يستهدف المؤتمر إحداث نقلة نوعية في الخدمات الحكومية بما يسهم في تحقيق الأهداف الاستراتيجية للتنمية المستدامة «رؤية مصر 2030».

مشاركة

وأكد معالي محمد بن عبدالله القرقاوي، وزير شؤون مجلس الوزراء والمستقبل، أن المشاركة في مؤتمر مصر للتميز الحكومي 2018 والمشاركة الإماراتية فيه تنبع من حرص حكومة دولة الإمارات على تجسيد توجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، ببناء شراكة استراتيجية إدارية راسخة بين البلدين الشقيقين وتعزيز أواصر التعاون والشراكة والارتقاء بالعلاقات المتمـيزة التي تجمع الإمارات ومصر في مختلف المجالات، والتي لها جذور تاريخية عميقة وليست وليدة اليوم.

وقال معاليه إن المؤتمر يستهدف تبادل الخبرات وقصص النجاح ونقل المعرفة والاطلاع على أفضل ممارسات العمل الحكومي ما بين الجانبين الإماراتي والمصري، وترجمة رؤاهما المشتركة عبر التعاون الفعال لإيجاد حلول مبتكرة لتعزيز العمل الحكومي وتطوير أفضل الممارسات في مجالات الأداء والتميز الحكومي والابتكار والكفاءة الحكومية وغيرها من المجالات.

وأضاف القرقاوي إن مصر والإمارات تعملان على بناء نموذج تعاون إداري ومعرفي حكومي عربي يرسخ العلاقة التاريخية، ويطلق تجربة جديدة في التعاون بين الدول العربية من خلال تبادل الخبرات ونقل المعارف المكتسبة والاستفادة المتبادلة من الممارسات المتميزة، وهذا ما نتطلع إليه من خلال شراكتنا الاستراتيجية مع الحكومة المصرية، والتي تهدف لخلق حراك إداري استراتيجي عربي.

جهود

من جانبها، أعربت الدكتورة هالة السعيد، وزيرة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإداري في جمهورية مصر العربية عن سعادتها بانعقاد المؤتمر والمشاركة الإماراتية رفيعة المستوى فيه، مؤكدة أنه يأتي تتويجاً للجهود المبذولة من الطرفين خلال الفترة الماضية، بغرض تفعيل الشراكة الاستراتيجية بين البلدين في مجال تحديث الأداء الحكومي.

وقالت إن الحكومتين المصرية والإماراتية تسعيان دائماً إلى تعزيز سبل التعاون المشترك في مجال الارتقاء بجودة الخدمات الحكومية، إضافة إلى تسريع وتيرة الحصول عليها وإدخال مجالات التدريب ورفع قدرات الموظفين والمؤسسات الحكومية، مشيرة إلى أن مؤتمر مصر للتميز الحكومي يوفر فرصة مهمة للاطلاع على تجربة دولة الإمارات العربية المتحدة في مجال تحديث الأداء الحكومي، وصولاً إلى العمل على إحداث نقلة نوعية في الخدمات الحكومية في الإمارات.

وأوضحت أن الاستثمار في الثروات البشرية والكفاءات وتحفيز العناصر الجيدة في المؤسسات هو هدف مشترك بين الجانبين المصري والإماراتي، وهو ما يسعى المؤتمر إلى التركيز عليه بما يخدم الرؤية المشتركة لرفع كفاءة العمل الحكومي.

وذكرت أن الحكومة المصرية منفتحة على الاستفادة من التجارب العالمية الناجحة في مجال تحديث العمل الحكومي، وذلك في ضوء مساعي الحكومة المصرية الرامية إلى تنفيذ «رؤية مصر 2030». وتابعت السعيد أن الخطط الطموحة لتحديث الأداء الحكومي في مصر، والذي يساهم المؤتمر بشكل كبير في تحديد خطوطها العريضة، تستهدف بناء جهاز إداري يتميز بالكفاءة والفعالية والمواءمة مع المتغيّرات المحلية والعالمية بهدف تقديم خدمات حكومية متميزة مرتفعة الجودة تطبق التكنولوجيا الحديثة بما يحقق رضا وسعادة المتعاملين.

اقرأ أيضاً:

المؤتمر يكشف تحوّلات جذرية في عمل حكومات المستقبل

تعليقات

تعليقات