#هلا_بالصين - الأسبوع الإماراتي الصيني

«الباكي» ليس من العاملين في «كارس»

أصدرت هيئة الطرق والمواصلات بدبي، بياناً حول الفيديو المتداول في وسائل التواصل الاجتماعي لشخص يبكي في مقر شركة كارس للأجرة.

وقالت: إن الشخص الذي «يبكي» في مقطع الفيديو خلال تواجده في مقر شركة كارس للأجرة بدبي، ليس من العاملين في الشركة، وليس الشخص المعني بمراجعة المخالفات، ولكنه تواجد في مقرها للاستفسار عن سبب تراكم المخالفات على أحد أقربائه من السائقين العاملين في شركة كارس، والتي بلغت 20 ألف درهم.وأضافت إن التحقيق جار لمعرفة أسباب تراكم المخالفات على السائق.

وعلى الفور ألقت شرطة دبي القبض على الشخص الذي قام بتصوير ونشر الفيديو وتحويله للنيابة العامة.وحذرت شرطة دبي المواطنين والمقيمين والزوار ، من تصوير شخص ما من دون إذنه، لأن ذلك بمثابة جريمة عقوبتها تصل إلى السجن لمدة ستة أشهر وغرامة مالية بين 150 ألف و500 ألف درهم.

تعليقات

تعليقات