خليفة ومحمد بن راشد ومحمد بن زايد والحكام يتبادلون التهاني ويهنئون القادة والشعوب

رمضان الإمارات ابتكار للخير ترسيخاً لقيم زايد

اعتمد صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، قانون الوقف الخيري في دولة الإمارات، الذي يعد أول قانون اتحادي للوقف الخيري المبتكر في العالم، وذلك لترسيخ قيم البذل والعطاء الإنساني، التي غرسها الوالد المؤسس المغفور له، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، وتقديم الخير للجميع من دون مقابل، وتوفير بيئة محفزة للعمل الخيري، والإسهام المجتمعي، ‏والتكافل الاجتماعي في كل مجالات الحياة.

ويأتي قانون الوقف استكمالاً للأسس الراسخة التي أرساها المغفور له الشيخ زايد، رحمه الله، للعمل الإنساني، التي غدت تشكل اليوم منهج عمل مستداماً في العطاء، تسير عليه الدولة بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، حيث طالت مبادرات سموه المعطاءة كل ساحات العمل الإنساني لتصل بخيرها إلى جميع أنحاء المعمورة في مساعدة المحتاجين ودعم ومساندة المتضررين، وإقامة المساجد والمستشفيات والعيادات الصحية، ودور العلم والمدارس والجامعات، ومشاريع البنية التحتية والإسكان، وحفر الآبار لتوفير المياه النقية، وغيرها من مشاريع الخير، والإسهام في تمويل مشروعات التنمية لتتصدر دولة الإمارات على الصعيد العالمي قائمة المساعدات الإنسانية على مدى خمس سنوات متتالية.

 

لمتابعة التفاصيل اقرأ أيضاً:

تعليقات

تعليقات