التسجيل في «القيمة المضافة» منتصف سبتمبر و15 مليار درهم عائدات متوقعة

الضريبة تغطي 350 ألف شركة وترفع المعيشة 1.4 %

توقعت الهيئة الاتحادية للضرائب أن يؤدي فرض ضريبة القيمة المضافة على توريد السلع والخدمات اعتباراً من مطلع يناير المقبل بنسبة 5 % إلى رفع كلفة المعيشة بالدولة نحو 1.4 % لمرة واحدة بعد التطبيق.

وأعرب خالد البستاني المدير العام للهيئة الاتحادية للضرائب في مؤتمر صحفي أمس عن اعتقاده بأن هذه النسبة تعد بسيطة بالنظر إلى المردود القوي المتوقع لإيرادات ضريبة القيمة المضافة الذي سينعكس إيجابياً على رفع مستوى الخدمات المقدمة للمواطنين والمقيمين في كافة القطاعات، مشيراً إلى أنه لا توجد في المرحلة المقبلة نية لزيادة نسبة الضريبة عن 5 % التي تعد من أقل النسب للضرائب المماثلة في العالم.

وتوقعت وزارة المالية أن تحقق ضريبة القيمة المضافة إيرادات للدولة تتراوح بين 12 و15 مليار درهم في عامي 2018 و2019.

وقال البستاني: إن الهيئة أكملت استعداداتها بالتنسيق مع الجهات المختصة لتطبيق الضريبة الانتقائية التي ستطبق إلزامياً في الربع الأخير من العام الحالي وستفرض على 3 فئات فقط من السلع الضارة بصحة الإنسان؛ بواقع 100 % على التبغ ومشروبات الطاقة، و50 % على المشروبات الغازية، حيث ستفرض هذه الضريبة كنسبة من سعر بيع التجزئة قبل فرض الضريبة، مشيراً إلى أنه سيتم فتح باب التسجيل الإلكتروني للأعمال التي تستورد أو تنتج أو تخزّن السلع الانتقائية منتصف الشهر المقبل.

وأوضح أن عدد الشركات التي ستخضع لضريبة القيمة المضافة يقدر بما يتراوح بين 300 ألف و350 ألف شركة عاملة بالدولة، ويبلغ حد التسجيل الإلزامي 375 ألف درهم، وستتاح الفرصة لتسجيل هذه الشركات إلكترونياً من منتصف الشهر المقبل، على أن يكتمل التسجيل لكافة الشركات قبل نهاية العام الحالي.

لقراءة أخبار أخرى

طباعة Email
تعليقات

تعليقات