محمد بن راشد ومحمد بن زايد يثمنان مساعي صباح الأحمد نحو الاستقرار

الإمارات والكويت تؤكدان أهمية تجفيف منابع الإرهاب

■ محمد بن راشد ومحمد بن زايد خلال جلسة المباحثات مع صباح الأحمد بحضور حمدان بن راشد | تصوير: خليفة اليوسف

أجرى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، مباحثات مساء أمس مع الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، أمير دولة الكويت الشقيقة، تناولت العلاقات الأخوية بين البلدين الشقيقين، ومسيرة مجلس التعاون لدول الخليج العربية، وسبل تعزيزها على جميع المستويات بشكل خاص، وكذلك التطورات الراهنة في المنطقة العربية.

وأكد سموهم أهمية تعزيز التعاون والتنسيق الإقليمي والدولي لمكافحة الإرهاب وتجفيف منابعه ومصادر تمويله. وأشاد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان بدور دولة الكويت الشقيقة، بقيادة الشيخ صباح الأحمد، ومساعيه الحميدة نحو مستقبل خليجي عربي أكثر استقراراً.

من جهة ثانية، تلقى صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، الليلة الماضية، اتصالاً هاتفياً من الرئيس دونالد ترامب، رئيس الولايات المتحدة الأميركية، جرى خلاله بحث تعزيز علاقات الصداقة والتعاون بين البلدين والسبل الكفيلة بتطويرها وتنميتها.

وتم خلال الاتصال استعراض عدد من القضايا والمستجدات ذات الاهتمام المشترك وتبادل وجهات النظر حولها، كما جرى بحث الجهود المشتركة في التصدي للتطرف والإرهاب ومواجهة التحديات الأمنية في المنطقة، حيث أعرب الجانبان عن حرصهما المشترك على دعم أسس السلام والاستقرار في المنطقة.

لقراءة أخبار أخرى إضغط هنا

طباعة Email
تعليقات

تعليقات