نقل تحيات خليفة إلى خادم الحرمين وبحثا المستجدات الإقليمية والدولية

محمد بن زايد: الإمارات والسعودية بخندق واحد وقوة مجلس التعاون في وحدته

■ خادم الحرمين مستقبلاً محمد بن زايد في جدة | تصوير: محمد الحمادي وحمد الكعبي

أكد صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، أن دولة الإمارات والمملكة العربية السعودية، تقفان معاً في خندق واحد في مواجهة التحديات والمخاطر التي تواجه دول المنطقة، لأنهما تنطلقان من ثوابت راسخة تعلي من قيم التضامن والتعاون بين الأشقاء، وتؤمنان بأن مجلس التعاون لدول الخليج العربية يكون أقوى وأكثر تأثيراً بوحدته وتضامن دوله وشعوبه، وأن المخاطر والتحديات في البيئتين الإقليمية والدولية تحتاجان من المجلس أن يكون صفاً واحداً لصون أمن دوله والحفاظ على مكتسباتها التنموية والحضارية.

وقال سموه: إن الإمارات كانت وما زالت وسوف تظل، ركناً أساسياً من أركان العمل الخليجي المشترك، وداعمة لوحدة مجلس التعاون لدول الخليج العربية.

ونقل صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد تحيات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، إلى أخيه خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود وتمنياته للمملكة العربية السعودية الشقيقة قيادة وشعباً المزيد من التقدم والنماء. وبحث سموه مع خادم الحرمين الشريفين، تعزيز العلاقات الأخوية وعدداً من القضايا الإقليمية والدولية.

لقراءة أخبار أخرى إضغط هنا

طباعة Email
تعليقات

تعليقات