محمد بن راشد: الرؤية الممتدة أمانة لاستدامة التنمية والسعادة

مئوية الإمارات 2071: دولتنا الأفضل في العالم

■ محمد بن راشد مترئساً اجتماع مجلس الوزراء | تصوير: محمد هشام

أطلق صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، أمس، خلال ترؤسه اجتماع مجلس الوزراء، «مئوية الإمارات 2071»، لتكون الدولة الأفضل في العالم في الذكرى المئة لتأسيسها.

وتشكّل «مئوية الإمارات» برنامج عمل حكومياً طويل الأمد مستمداً من المحاضرة التاريخية لصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، لأجيال المستقبل، التي رسم فيها الخطوط العريضة لبناء إمارات المستقبل، وتجهيز دولة الإمارات للأجيال القادمة.

وقال صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد: «محاضرة محمد بن زايد رسمت طريقاً وأرست مبادئ لتجهيز دولة الإمارات لأجيال المستقبل»، لافتاً إلى أن «الهدف كما حدده محمد بن زايد أن يعيش أجيال المستقبل حياة أسعد في بيئة أفضل ومع فرص أكبر وتواصل أقوى وأكثر تأثيراً مع العالم».

وأكد سموه: «لدينا خطط حتى عام 2021، ومع مئوية الإمارات ستكون لدينا رؤية للأجيال تمتد خمسة عقود، وتشكّل خريطة واضحة للعمل الحكومي الطويل المدى».

وأشار سموه إلى أن «أجيال المستقبل سيحتاجون إلى ممكّنات نضعها من اليوم، وأسساً نرفعها من الآن، وبيئة للنمو لا بد من التفكير فيها من هذه اللحظة». ولفت إلى أنه لا مجال للتأجيل أو الإبطاء في اتخاذ الخطوات، إذ قال: «تسارع التغيرات من حولنا يتطلب أن نجهّز أجيالنا بأدوات جديدة، ومعارف مختلفة، ومهارات يستطيعون من خلالها النجاح في عالم سيكون مختلفاً تماماً عن العالم اليوم». وأكد سموه أن «العمل على رؤية ممتدة للأجيال هو أمانة لضمان استمرارية التنمية، واستدامة السعادة عقوداً طويلة في دولتنا».

وتضم مئوية الإمارات 2071، التي تستهدف الاستثمار في الشباب بالدرجة الأولى، أربعة محاور، هي التعليم والاقتصاد والتطوير الحكومي والتماسك المجتمعي، وتهدف إلى أن تكون الإمارات أفضل دولة في العالم في 2071. كما تشكّل برنامج عمل حكومياً شاملاً وموسعاً، يتضمن وضع استراتيجية وطنية لتعزيز سمعة الدولة وقوتها الناعمة، وضمان وجود مصادر متنوعة للإيرادات الحكومية بعيداً عن النفط، إضافة إلى الاستثمار في التعليم الذي يركز على التكنولوجيا المتقدمة، وبناء منظومة قيم أخلاقية إماراتية في أجيال المستقبل، ورفع مستوى الإنتاجية في الاقتصاد الوطني وتعزيز التماسك المجتمعي.

لقراءة أخبار أخرى إضغط هنا

 

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات