EMTC

أكد وعبدالله الثاني أهمية التنسيق حول مستجدات المنطقة

محمد بن زايد: نرتكز على قاعدة متينة تجعلنا متزنين في اتخاذ القرارات الصعبة

■ محمد بن زايد في مقدمة مستقبلي الملك عبد الله الثاني لدى وصوله إلى مطار الرئاسة بأبوظبي | وام

بحث صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة أمس، في أبوظبي، مع العاهل الأردني الملك عبدالله الثاني بن الحسين الذي يقوم بزيارة عمل للدولة، عدداً من القضايا الرئيسية التي تهم البلدين وبحث آخر المستجدات الإقليمية وتعاون البلدين في مكافحة التطرف والعنف والإرهاب وتنظيماته الإجرامية وإحلال السلام والاستقرار في المنطقة.

وأكد صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد والملك عبدالله الثاني، متانة العلاقات الأخوية بين البلدين والحرص المشترك على تعميقها في شتى المجالات، مشددين على حرص الجانبين على دعم وتوطيد العلاقات الثنائية والوصول بها إلى آفاق جديدة من التعاون والعمل المشترك.

وتناول اللقاء التطورات الراهنة في المنطقة، حيث جرى التأكيد على أهمية إدامة التنسيق والتشاور بين البلدين حيال مختلف المستجدات والأوضاع الراهنة وضرورة التصدي للتحديات التي تواجه دول المنطقة، خصوصاً محاربة الإرهاب وتنظيماته، في إطار العمل العربي المشترك، وبما يعزز الأمن والاستقرار لبلدان المنطقة وشعوبها.

وبحث الجانبان سبل تعزيز وتطوير العلاقات الوثيقة بين البلدين في مختلف المجالات، تحقيقاً للمصالح المشتركة.

لقراءة أخبار أخرى إضغط هنا

طباعة Email
تعليقات

تعليقات