00
إكسبو 2020 دبي اليوم

نائب رئيس الدولة مكرّماً خريجي الجامعة: حريصون بقيادة خليفة على مستقبل الأجيال

الوطن يحتفي بمحمد بن راشد صانع النهضة الشاملة

ت + ت - الحجم الطبيعي

كرّم صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، أخاه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، كشخصية العام الثقافية لجائزة زايد للكتاب، خلال حفل أقيم في أبوظبي أمس لتكريم الفائزين بالجائزة.

وأكد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد اعتزازه باختياره شخصية العام الثقافية، التي تحمل اسماً له بصمة في التاريخ ومكانة لا يمحوهما الزمن، ومنزلة في القلوب لا تزيدها الأيام إلا قوة ورسوخاً.

وقال سموه: «كلماتنا وقصائدنا وإنجازاتنا تتحدث بلغة واحدة، هي لغة الإمارات، وتنطلق من مبادئ عميقة هي مبادئ زايد وراشد، وهذا التكريم اليوم هو في الحقيقة تكريم لهذه المدرسة، واحتفاء بلغة إماراتية مميزة نخاطب بها العالم».

وأضاف: «تعلمنا من زايد كيف نخاطب العالم، وكيف نصيغ هويتنا وثقافتنا، وكيف نكتب تاريخنا الخاص، تعلمنا من زايد أن التاريخ لا يكتب إلا ما يستحق الكتابة، وأنه لا احترام ولا هيبة ولا مكانة إلا بإنجازات تتحدث عن نفسها، ولن يستمع العالم لقصيدتنا الإماراتية إلا أن تكون موزونة بقوافي الأفعال، ومنسوجة على بحر من بحور التميز والفرادة والريادة».

وأكد صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد أن تكريم صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد هو تكريم وتقدير للإرادة الصلبة، والرؤية الحكيمة التي يتحلى بها، والذي تمكن من خلالها وفي فترات قياسية من إحداث نهضة شاملة تقف الثقافة في طليعتها. وقال إن سموه يعبر دوماً بإنجازاته ومبادراته ومواقفه عن الرؤية المبدعة الباحثة دوماً عن تحديات تتخطاها، وآفاق بعيدة ترتادها وصولاً إلى العالمية.

وفي وقت سابق أمس كرم صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد خريجي الدفعة 34 من طلبة جامعة الإمارات. وأكد للخريجين، دعم قيادتهم، وعلى رأسها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، بكل اهتمام وحرص على مستقبلهم ومستقبل الأجيال المتعاقبة».

لقراءة أخبار أخرى

لمشاهدة الـ PDF أضغط هنا

طباعة Email