دشن مبنى كلية الإمارات للعلوم المالية

محمد بن راشد: طموحنا الريادة العالمية في قطاع المصارف

محمد بن راشد خلال تدشين المبنى بحضور حمدان ومكتوم بن محمد ومحمد القرقاوي وضاحي خلفان تصوير ــ خليفة اليوسف

دشن صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، أمس المبنى الجديد لكلية الإمارات للعلوم المالية «معهد الإمارات المصرفي سابقاً» في مدينة دبي الأكاديمية العالمية.

وأعرب سموه عن سعادته بتدشين هذا الصرح الحضاري الجديد الذي سيسهم في تدريب وتأهيل الشباب المواطن، مشيراً سموه إلى أن دولتنا رغم أنها تمتلك قطاعاً مصرفياً هو الأقوى والأكثر تنوعاً على مستوى المنطقة إلا أن طموحاتنا تتجاوز ذلك إلى العالمية، وخططنا تتركز على أن تكون الإمارات عموماً ودبي على وجه الخصوص عاصمة اقتصادية لأكثر من مليار ونصف المليار من البشر الذين يعيشون من حولنا.

في موازاة ذلك، أصدر سموه بصفته حاكماً لإمارة دبي القانون رقم 2 لسنة 2014 بشأن «حماية حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة في إمارة دبي».

ويهدف القانون إلى تطبيق رؤية سموه في جعل دبي نموذجاً يحتذى به في تعزيز مشاركة ذوي الإعاقة عبر توفير جميع الخدمات اللازمة لهم لتعزيز موقعهم كعنصر فاعل في المجتمع.

وتبعاً لما نص عليه القانون الجديد، أصدر سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي، قرار المجلس رقم 3 لسنة 2014 بتشكيل «اللجنة العليا لحماية حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة في إمارة دبي» برئاسة سمو الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم.

وقال سمو ولي عهد دبي: «إن دبي وانطلاقاً من موقعها كمدينة عالمية توفر فرصاً لا مثيل لها لسكانها وزوارها، ومن خلال هذه المبادرة سنكون قادرين على تسخير هذه الفرص لجعل دبي مدينة للجميع، كما سنتعاون لإشراك إخواننا وأخواتنا من ذوي الإعاقة ليساهموا معنا في تطوير شتى جوانب الحياة من خلال خلق مجتمع يحفظ حقوق ذوي الإعاقة الآن وللأجيال القادمة».

تابع التفاصيل

سموه يصدر قراراً بتعيين أحمد محبوب مصبح مديراً لجمارك دبي

محمد بن راشد يصدر قانوناً لحماية حقوق ذوي الإعاقة

طباعة Email
تعليقات

تعليقات