المدارس تعزز جاهزيتها لدمج التعليم عن بُعد مع «التقليدي»

أفادت إدارات مدرسية استعدادها بخطط استباقية استعداداً لعودة الطلبة إلى مدارسهم مطلع سبتمبر المقبل، والذي أعلن عنه مجلس التعليم والموارد البشرية برئاسة سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، وزير الخارجية والتعاون الدولي، مؤكدة حرصها على توفير تعليم عالي الجودة في ظل بيئة صحية آمنة، مشيرة إلى جاهزيتها لعودة الدراسة ودمج التعلم «عن بعد» مع «التقليدي».

وشددت الإدارات على إيلاء محوري الصحة والسلامة بالإضافة إلى توفير التعليم بأفضل المعايير أهمية قصوى في ظل الظروف الراهنة، معتبرة عودة الطلبة مع بداية العام الدراسي 2020 ـ 2021، ذا أهمية كبيرة سواء من الناحية الأكاديمية أو من الناحية الاجتماعية.


اقرأ أيضاً:

المدارس جاهزة لدمج التعليم «عن بعد» مع «التقليدي»

طباعة Email
تعليقات

تعليقات