«زعبيل الثانوية للبنات» ذكريات يهددها الإحلال

مودّعة أجمل الذكريات والبصمات المضيئة في تقديم أرقى الكوادر والخريجات؛ تدخل مدرسة زعبيل الثانوية للبنات هذا العام ضمن خطة التطوير والإحلال، بعد أن نقشت اسمها منذ نحو 40 عاماً، فالمدرسة التي بدأت باستقبال الطالبات في العام 1979 دخلت في العام 2008، ضمن خطط وزارة التربية والتعليم في الإحلال والتطوير، واستكمالاً لمسيرة الريادة والعطاء، التي صنعتها المدرسة تم وضع اسمها على مدرسة أخرى، لتدخل هي الأخرى هذا العام ضمن خطة التطوير والإحلال، رغم أن القرار بذلك لم يصدر حتى اليوم.

وأسهمت مدرسة زعبيل الثانوية للبنات «القديمة» على مدار 29 عاماً في تخريج جيل رائد من الطالبات من خلال توظيف كل الإمكانات والاحتياجات التعليمية لهن.

 

لمتابعة التفاصيل اقرأ:

ـــ «زعبيل الثانوية للبنات» تستعد لوداع أجمل الذكريات

طباعة Email
تعليقات

تعليقات