زمن استجابة قياسي لحريق برج النهدة بالشارقة

حريق بناية النهدة في الشارقة | تصوير: إبراهيم صادق

سطر رجال الدفاع المدني وضباط وأفراد القيادة العامة لشرطة الشارقة والجهات المعاونة أروع البطولات من خلال السيطرة على الحريق الذي اندلع في برج «أبكو» بمنطقة النهدة في الشارقة مساء أول من أمس والمكون من 49 طابقاً تضم 328 شقة، وأدى إلى إصابة 7 أشخاص حالتهم مستقرة بعد أن تم نقلهم إلى أحد مستشفيات الإمارة لتلقي العلاج المناسب.

وكان لسرعة الوصول إلى مكان الحادث الأثر الكبير في إنقاذ الأرواح والخروج بأقل الخسائر في الممتلكات، حيث بلغ زمن الوصول إلى موقع الحريق 6 دقائق، ويرجع ذلك إلى الخبرات والتدريبات المستمرة للعناصر الدفاع المدني والعناصر الشرطية.

كفاءة

وأكد اللواء سيف الزري الشامسي قائد عام شرطة الشارقة أن كافة الجهات التي شاركت في الحريق تعاملت معه بجدارة وكفاءة خصوصاً من عناصر الدفاع المدني وضباط شرط الشارقة، الأمر الذي ساهم بشكل كبير في السيطرة على الحريق خلال ساعات معدودة وبأقل الخسائر، منوهاً بأن البرج يتكون من 49 طابقاً.

وقال إن الجهات المختصة تعمل من أجل معرفة ملابسات الحريق وأسبابه والذي تضررت منه العديد من الشقق والواجهة الأمامية، إضافة إلى 6 سيارات متوقفة بالقرب من البرج، مبيناً أن فريق العمل الميداني تمكن من إيواء كافة الساكنين والمتضررين من الحريق في فندقين، أحدهما خصص للأسر والآخر لغير الأسر، حيث تم نقلهم بـ5 حافلات مؤمنة.

تواصل

وأضاف أنه تم التواصل مع مالك العقار والمدير التنفيذي للعقار، فساهم بصورة كبيرة في تسكين كافة المستأجرين داخل البرج، كما تم التواصل مع الجهات الخيرية وهيئة الهلال الأحمر في الإمارة، فوفروا الوجبات لهم، كما تم تشكيل عدة فرق لمتابعة الحادث، وعمل طوق خاص بسكان البناية وتسجيل أسمائهم وأرقامهم، وكذلك تشكيل فرق مجتمعية للوقوف على احتياجات الساكنين والبحث عن مستنداتهم داخل الشقق، لافتاً إلى أن الخبرات المتراكمة لرجال الشرطة وعناصر الدفاع المدني بالشارقة لعبت دوراً كبيراً في السيطرة على الحريق والحد من الخسائر في الأرواح والممتلكات، وأسفر الحريق عن 7 إصابات نقلت إلى المستشفى لتلقي العلاج المناسب.

يقظة

من جهته أكد العقيد سامي النقبي مدير عام الدفاع المدني في الشارقة أن سرعة تدخل فرق الإنقاذ والإسعاف لعناصر الدفاع المدني ويقظتهم في حريق بناية النهدة حالت دون وقوع وفيات وإصابات بليغة وسط سكان البرج، مشيراً إلى تحرك فرق الإنقاذ من مركز سمنان والميناء والنهدة.

وقال إن العناصر دائماً ما تكون على أهبة الاستعداد من خلال التمارين التدريبية المستمرة والتي نحرص على تنفيذها من فترة إلى أخرى، وهناك 15 مركزاً للدفاع المدني على مستوى الإمارة تعمل بجاهزية كاملة، كما أن الجهود تواصلت من الكوادر كافة للتعامل مع الحريق والسيطرة عليه في أقصر وقت ممكن، موضحاً أنه تم إخلاء السكان جميعاً قبل انتشار النيران في الشقق، ما ساهم في تلافي وقوع إصابات خطيرة، وعدم امتداد النيران إلى المباني المجاورة وإنقاذ جميع السكان، وجرى التنسيق مع الجهات المعنية وتم تأمين مقار إقامة للساكنين.

تكتيكات

ولفت إلى أن العناصر اتبعت تكتيكات الاقتحام السريع من داخل المبنى وصولاً إلى منطقة الحريق في الطابق في البرج المؤلف من 49 طابقاً، وتطبيق مهارات السرعة والدقة والاستجابة لمتغيرات الموقف بفعالية من قبل رجال الإطفاء والإنقاذ، وباستخدام خطوط مياه الإطفاء داخل البرج من قبل رجال الدفاع المدني، وبفعل التدريبات والتنسيق المسبق مع الشركاء خلال عمليات الإخلاء في الأبراج، وتطبيق متطلبات دليل إجراءات الطوارئ الخاصة بحرائق الأبراج من قبل القيادات الميدانية للحادث.

التزام

وقال النقبي إن الإدارة العامة للدفاع المدني دائماً تدعو المواطنين والمقيمين والزائرين إلى ضرورة الالتزام باشتراطات الوقاية والسلامة بتطبيق مجموعة من الإرشادات الضرورية خاصة خلال فصل الصيف تفادياً لوقوع حوادث الحريق الناتجة عن إهمال البعض، مؤكداً على أهمية تركيب وسائل الحماية في المنازل لتقليل الحوادث، كما أن الإدارة العامة تستعد في كل عام لفصل الصيف بالمزيد من الآليات الحديثة المجهزة بأفضل معدات مكافحة الحرائق وتعزيز نشر برامج وأنشطة التوعية والحملات التفتيشية للوقوف على أهم عناصر السلامة في المنشآت الصناعية في مسعى منها لمحاضرة حرائق الصيف والتقليل من حدوثها.

تدابير احترازية

وأضاف إن الإدارة تسعى دائماً إلى توفير الحماية والوقاية والسلامة لأفراد المجتمع باتخاذ التدابير الاحترازية المؤدية إلى تفادي الخاطر والتدابير الوقائية من الحرائق والمحافظة على أرواح البشر التي تتمثل جميعها في تنظيم العديد من المحاضرات التثقيفية والإرشادية والتوعوية المستمرة طوال العام، مؤكداً على ضرورة التزام أفراد المجتمع بتطبيق الإجراءات والاشتراطات الوقائية والتأكد من المحولات والتوصيلات الكهربائية المعتمدة ذات الجودة العالية وتجنب استخدام المواد الكهربائية رديئة الصنع خاصة بالنسبة للثلاجات والسخانات وأجهزة التكييف ومراوح الشفط وذلك بهدف تقليل نسب الحرائق التي تحدث في الصيف.

 

لمتابعة تفاصيل أخرى اقرأ:

ـــ قاطنو البرج لـ «البيان»: رجال الدفاع المدني أخرجونا بكفاءة

ـــ «مدني الشارقة» ينقذ قطة من الموت في حريق برج النهدة

ـــ حريق في إحدى البنايات بالشارقة

طباعة Email
تعليقات

تعليقات