«مدني الشارقة» ينقذ قطة من الموت في حريق برج النهدة

لرجال الدفاع المدني في كل يوم رسائل إنسانية نبيلة تتمثل في حماية المجتمع وممتلكاته، والمحافظة على استقرار الوطن وصون مكتسباته من شتى الأخطار والطوارئ التي تحدق به لجعله واحة أمن وأمان لساكنيه وللمقيمين فيه، وهم من خلال مراكز عملهم المختلفة والمنتشرة في مختلف امارات الدولة يؤدون مهامهم الصعبة ورسالتهم السامية على مدار الساعة دون ملل في صورة تعكس بسالتهم وانسانيتهم وجدهم واجتهادهم، ويعيشون لحظات الموت والخطر حتى يوفروا لغيرهم الأمان والسعادة والطمأنينة.

وفي لفتة إنسانية نبيلة لعناصر الدفاع المدني وفي صورة تعكس بسالتهم وإنسانيتهم وأثناء مباشرتهم حريق برج سكني في النهدة مساء أمس، لبوا نداء «جي جون» (آسيوية) التي كانت تصرخ بحالة هستيرية، وعندما سألوها، أجابت بأن لديها قطة محشورة بالداخل في الطابق 11 ولا تقوى على فراقها، فما كان من أحد العناصر إلا أن انبرى ذهاباً الى الطابق الحادي عشر، وتمكن من انقاذ القطة التي كادت تحترق او تموت اختناقا بسبب الحريق الذي نشب في برج النهدة.

وتجسدت معاني الانسانية والشجاعة التي يتحلى بها رجال الدفاع المدني والرسالة الانسانية التي يؤدونها غير آبهين في سبيل ادائها المخاطر المحدقة التي يمرون بها يوميا والمتاعب التي تحدثها، الامر الذي ادخل البهجة والحبور في نفس صاحبة القطة.

وتعليقاً على الحادثة، قال العقيد سامي النقبي مدير الدفاع المدني في الشارقة: إن مهمة فرق الدفاع المدني تقوم على رسالة انسانية نبيلة وهادفة، تهدف الى حماية مكتسبات الوطن والحفاظ على أمنه وأمن مجتمعه، كما أن رجل الدفاع المدني يحمل رسالة تجعله قريباً من نبض الناس وآلامهم، حيث يعمل في ظروف صعبة وتحت ضغوطات شديدة الصعوبة، لكنه تمكن من اجتيازها بفضل التمارين والتدريبات العالية التي يتلقاها من فترة الى اخرى، فمكنته من تحمل الحرارة العالية والدخان الكثيف وكيفية التعامل معه، فهم بعد انتهاء مهامهم  يشعرون بالرضا النفسي عن ذواتهم لأنهم في كل يوم يقدمون خدمات جليلة لمجتمعهم.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات