مفاجأة صادمة تستقبل عربياً في مركز تدليك

قصد مدير مبيعات عربي في عقده الخامس من العمر، "مركزاً" يفترض أنه يقدم خدمات التدليك بحسب ما يُرَوَّجُ له عبر وسائل التواصل الاجتماعي، كونه يعاني من آلام في فقرات عاموده الفقري، لكنه لم يتوقع البتة أن يخرج من "المركز" بعد بضع دقائق بعاهة مستديمة قدرها الطبيب الشرعي بنحو 15%، نتيجة اعتداء أربعة آسيويين عليه منهم امرأتان، لأنه طالب باسترداد المال الذي دفعه لهم، بعدما اكتشف أن المكان المذكور ما هو إلا وكر للرذيلة، والابتزازِ، وسرقةِ " الزبائن" بالقوة والاعتداء.

وبحسب تحقيقات النيابة العامة في هذه القضية التي باشرت محكمة الجنايات النظر فيها اليوم، فإن المجني عليه شعر بآلام في عاموده الفقري عصر يوم الواقعة، وتوجه إلى "مركز تدليك" للتخلص من ذلك الألم، وما إن دخله حتى استقبلته فتاة، طلبت منه تسديد رسوم "الجلسة" وقدرها 400 درهم، فدفعها، ودخل إحدى الغرف للحصول على "العلاج" الذي جاء من أجله، لكنه سرعان ما اكتشف أن المكان ليس مخصصاً للتدليك، وإنما "للمتعة"، وعليه خرج من الغرفة وتوجه نحو الاستقبال، وطالب برد الرسوم التي دفعها، مهدداً باستدعاء الشرطة، إلا أن المتهمين جميعا، استولوا على هاتفه المتحرك حتى لا ينفذ تهديده، وضربوه بأيديهم وأنبوب معدني في أماكن متفرقة من جسده،  قبل أن يخرجوه بالقوة من "المركز"، ويهربوا من المكان ليسارع إلى إبلاغ الإسعاف والشرطة.

 

كلمات دالة:
  • تدليك،
  • جلسة تدليك،
  • مركز تدليك،
  • دبي،
  • عاهة مستديمة،
  • الإمارات،
  • الرذيلة،
  • ممارسة الرذيلة
طباعة Email
تعليقات

تعليقات