زوّر أوراق شحنة فتم تغريم الشركة 2.5 مليون درهم

أحالت النيابة العامة في دبي عربي الجنسية بتهمة تزوير في محرر رسمي إلى محكمة الجنايات حيث تسبب في غرامة للشركة التي يعمل بها بلغت 2.5 مليون درهم.

وأكد المستشار القانوني للشركة المتضررة والمتخصصة في تجارة نظم الحاسوب وقطع غيار الأجهزة الكهربائية والالكترونية ولوازمها، وقطع غيار أجهزة التكييف ولوازمها، أن صاحب الشركة آسيوي الجنسية كان متواجداً خارج الدولة، وأوكل إلى أحد مكاتب تخليص المعاملات القيام بإجراء تجديد الرخصة التجارية لشركته، إلا أنه تفاجأ بوجود غرامة على الشركة بقيمة 2 مليون و574 ألف درهم. وأن سبب الغرامة تهريب شحنة سجائر على اسم الشركة وبعد مراجعة جمارك دبي تبين أن هناك محرراً عبارة عن رسالة تخويل مطبوع مفاده أن الشركة موضوع الواقعة تخول شخصاً عربي الجنسية ويعمل لديها بمهنة تنفيذي مبيعات بإنهاء كافة الإجراءات المتعلقة بالجمارك ومتابعة البضائع المضبوطة والتفتيش وغيرها من الأمور.

وأفاد الشاهد أن الموظف هو من قام بتزوير الشهادة وانه أقدم على ذلك في الوقت الذي كان صاحب الشركة متواجداً خارج الدولة، منوهاً إلى أن جمارك دبي ضبطت الشحنة المخالفة للأوراق التي قدمها المتهم والتي كانت تدل أن الشحنة عبارة عن أحبار طابعات وتبين أنها سجائر حيث عثر على 429 ألف علبة سجائر في سيارتين تم نسبهما إلى الشركة.

وأفاد ضابط تفتيش في جمارك دبي شاهد الإثبات ومكتشف التهريب انه في نفس يوم الواقعة اشتبه في سيارتين من نوع بيك اب بناء على طبيعة عمله في تفتيش البضائع والحاويات الموجودة داخل ميناء جبل علي، وعند مراجعة الأوراق والمستندات الخاصة بالشحنة تبين أن البضائع عبارة عن سجائر في حين الثابت في الأوراق أنها أحبار طابعات حاسب آلي وتم تحرير محضر ضبط بالواقعة وترتب على الشركة غرامة مالية كون الواقعة المشار إليها الشروع في تهريب.

كلمات دالة:
  • زوّر أوراق ،
  • شحنة ،
  • تزوير،
  • النيابة العامة في دبي،
  • النيابة العامة
طباعة Email
تعليقات

تعليقات