السجن والإبعاد لخادمة سرقت كفيلتها قبل وفاتها

قضت محكمة الجنايات في رأس الخيمة بمعاقبة خادمة من الجنسية الآسيوية بالسجن لمدة 6 أشهر والإبعاد عن الدولة، في التهم المنسوبة لها بقضية سرقة مبالغ مالية من كفليتها.

وكان أبناء المجني عليها قد عثروا على سندات تحويل مبالغ مالية كبيرة باسم الخادمة، وذلك عقب وفاة والدتهم، حيث تم مواجهتها لتعترف أنها كانت تستغل ظروف مرض المجني عليها وعدم قدرتها على الرؤية قبل وفاتها، باقتطاع مبالغ مالية خلال عمليات التسوق.

وفي قضية أخرى، قضت المحكمة نفسها، في جلستها التي عقدت أمس، برئاسة المستشار سامح شاكر، بمعاقبة شاب من الجنسية الآسيوية بالسجن 5 أعوام والإبعاد عن أراضي الدولة عقب تنفيذ العقوبة، كما قضت بالسجن لمدة 6 أشهر والإبعاد للمتهم الثاني في القضية بعد ضبطه داخل منزله وبحوزته مؤثرات عقلية.

وتعود تفاصيل القضية إلى وصول معلومات للجهات المختصة بحيازة المتهم الثاني على مؤثرات عقلية داخل منزله، ليتم توجيه قوة الضبط، حيث تبين صحة المعلومات والعثور على مؤثرات عقلية، وبمواجهة المتهم أعترف أن صديقه هو الذي يبيع له تلك المواد، وعلى الفور تم القبض على المتهم الأول وبمواجهته أنكر التهم المنسوبة إليه بحيازة وبيع المؤثرات العقلية، مؤكداً أن تلك المواد كانت للاستخدام الشخصي، وأنه لا علاقة له بالمؤثرات المضبوطة داخل منزل صديقه.

وفي قضية ثالثة، قضت المحكمة بالسجن لمدة 3 أشهر لشاب من الجنسية الآسيوية، في قضية تزوير بيانات بطاقة الهوية لعامل من الجنسية نفسها، لمساعدته من عدم مغادرة الدولة بعد انتهاء سريان التأشيرة، إلا أن وقوع سرقة داخل مقر الشركة التي يعمل بها المتهم كانت السبيل إلى اكتشاف عملية التزوير، بعدما تبين لرجال التحريات عدم صحة بيانات بطاقة الهوية والتي يظهر عليها علامات التزوير بطريقة غير احترافية.

كلمات دالة:
  • خادمة ،
  • جنايات رأس الخيمة،
  • جريمة سرقة
طباعة Email
تعليقات

تعليقات