1.5 مليون درهم تعويضاً لعامل نظافة

انهالت دموع الفرح على وجنتي (ج)، عامل نظافة من جنسية آسيوية، وهو يتسلم من وكيل النيابة العامة في أبوظبي، تعويضه البالغ مليوناً و500 ألف درهم، نتيجة سقوط سور حديدي خاص بأحد المباني قيد الإنشاء، ما أدى إلى إصابته في العمود الفقري، مسبباً له كسراً في الفقرة القطنية، والفقرتين الصدريتين، مع شلل في بعض أطرافه السفلية، وعدم القدرة على الجلوس والوقوف بشكل طبيعي.

لم يصدّق ذلك العامل نفسه، وقد استطاع القانون أن يحصل له على حقه من دون أن يسأل عنه، لكونه لم يُكمل تعليمه الدراسي، فضلاً عن جهله بالقوانين، كان يائساً، وهو، كما يرى نفسه، عامل ضعيف، وإذا به يجد نفسه فجأة قوياً، لم تستطع واحدة من كبرى الشركات أن تمنع عنه حقه، وإذا بكل معاملات هذه الشركة واستثماراتها متوقفة بأمر القانون حتى تعطيه حقه، بعد أن أصرت النيابة العامة على إعطائه كامل حقوقه، وفق القانون.

 

لمتابعة التفاصيل اقرأ

 

 

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات