#هلا_بالصين - الأسبوع الإماراتي الصيني

خلل في التوصيلات الكهربائية تسبّب في حريق «ذا زين»

أفاد التقرير الجنائي الصادر من شرطة دبي بخصوص أسباب وقوع حريق في برج ذا زين التابع لمنطقة البرشا في دبي، 13 مايو الماضي.

بأن الحريق وقع في شرفة شقة بالطابق الأول نتيجة خلل في التوصيلات الكهربائية صاحبها مصدر حراري مشتعل، كذلك رجح التقرير أن يكون السبب وجود مخلفات تدخين سقطت واستقرت على مفروشات المقاعد والأرائك وبسبب العوامل الجوية وشدة الرياح في هذا اليوم انتشرت النيران وأدت إلى تضرر الناحية الشرقية من المبنى.

أسباب

وأكد اللواء خليل إبراهيم المنصوري مساعد القائد العام لشؤون البحث الجنائي في شرطة دبي، أن التقرير تضمّن أسباب وقوع الحريق، وأنه نشب في شرفة شقة في الطابق الأول من البناية وبدأت تأثيراته بمحتويات الشقة من المقاعد والأرائك والمفروشات وما قد يوجد بها من مكونات قابلة الاشتعال، ويرجّح أن يكون الحريق نتيجة تعرض تلك المحتويات لمصدر حراري كاف لإشعالها.

ويمكن أن يكون ذلك المصدر ناتجاً عن حدوث خلل بأي من الدوائر الكهربائية الموجودة في الشرفة والمتمثلة في الإنارة والسخان الكهربائي، صاحبه ارتفاع في درجة حرارة معدن موصلات تلك الدوائر حتى درجة اشتعال مواد عزلها وامتداد تأثيراتها الحرارية إلى ما يحيط بها من مكونات قابلة للاشتعال.

وقد يكون المصدر الحراري مخلفات تدخين سقطت واستقرت على مفروشات المقاعد وهي بحالة متوهّجة مسببة اشتعالها على هيئة توهج حراري مصحوب بأدخنة سرعان ما تحوّل إلى اشتعال بلهب بتأثير التيارات الهوائية السائدة بالمساحة المفتوحة من الشرفة ليحدث الحريق.

وقال اللواء المنصوري إن تفاصيل الواقعة تعود إلى تلقي بلاغ الساعة العاشرة والنصف من صباح يوم الأحد الموافق الثالث عشر من شهر مايو الماضي، يفيد بنشوب حريق في برج ذا زين في منطقة المارينا التابعة لمركز شرطة البرشا، وعلى الفور انتقلت الدوريات الأمنية وفرق الدفاع المدني والإنقاذ الى موقع البلاغ، وتبين أن الحريق في الناحية الشرقية من المبنى من الطابق الأرضي.

ومن ثم انتقل الى الطوابق العليا حسب المشاهدات الأولية، وتضررت واجهة المبنى والعديد من الشقق والمحال الموجودة في البناية سواء بالتأثير المباشر للحريق أو بالترسبات الكربونية المصاحبة له أو بعوامل الإطفاء، كما أدى الحريق إلى تضرر مظلات مواقف المركبات التابعة للبناية وعدد من المركبات الموجودة بالمواقف.

وأضاف اللواء المنصوري أن فرق الدفاع المدني في دبي تمكنت بحرفية كبيرة من السيطرة على الحريق في المبنى المكون من 15 طابقاً، عبارة عن 74 شقة رغم الرياح الشديدة والأتربة، من دون تسجيل أي إصابات من جراء الحادث، فيما تم إنقاذ 5 أشخاص محصورين، وقامت الفرق المختصة بإخلاء جميع القاطنين في البرج عبر المخارج الآمنة.

فيما قامت شرطة دبي بتوفير مأوى للقاطنين في البرج البالغ عددهم 180 شخصاً وكافة المستلزمات الأساسية، وتوفير 5 باصات مكيفة من هيئة الطرق والمواصلات في دبي بتوصيلهم إلى المساكن المؤقتة.

كما تم إنقاذ 4 قطط وكلب تعود إلى سكان برج ذا زين في زمن قياسي بعد أن أبلغ السكان بأرقام الشقق التي توجد بها الحيوانات، وتم تسليم البرج وقتها بعد التبريد إلى فرق الأدلة الجنائية لتحديد أسباب وقوع الحريق.

إجراءات

وأفاد اللواء المنصوري بأن فرق الإنقاذ من شرطة دبي حضرت منذ اندلاع الحريق وكذلك فرق الكلاب البوليسية K9 المدربة وفرق الأزمات والكوارث، وتم بالتعاون مع الدفاع المدني في دبي إخلاء البرج بالكامل وتوفير مأوى للسكان في عدد من الفنادق في نفس المنطقة.

كما تم تطويق المنطقة أمنياً لضمان سلامة الجمهور والمباني المحيطة وتم توفير عدد من عناصر الشرطة لحراسة المكان، كذلك تم تخصيص عدد آخر لمركز الشرطة المتنقل في موقع البرج لتوفير متطلبات السكان من شققهم بعد انتهاء فرق التحقيقات.

ومن جانبه، دعا الخبير أول أحمد محمد أحمد رئيس قسم الهندسة الجنائية والميكانيكية في الإدارة العامة للأدلة الجنائية بشرطة دبي، أفراد الجمهور إلى عدم تخزين مواد قابلة للاشتعال في الشرفات مثل جمر الشيشة أو فحم الشواء، كذلك عدم إلقاء أعقاب السجائر من الشرفات، لأنه من المحتمل أن تستقر في الشرفات السفلي وتتسبب في كارثة تضر بالآخرين.

مؤكداً أن البعض يتعامل مع أشياء خطيرة بلامبالاة ولا يمتلكون حس المسؤولية، منوهاً بأن البعض يعتبر الشرفة مخزناً، كذلك يقوم البعض بتدخين الشيشة ويترك الجمر مشتعلاً وبفعل الرياح يتسبب الأمر بتطايره ويؤدي إلى حريق غالباً ما يبدأ في الواجهة ويمتد الى الأعلى ويؤدي إلى خسائر مادية جسيمة إضافة إلى خسائر الأرواح.

اقرأ أيضا

شرطة دبي تنشئ مركزاً متنقلاً لمساعدة متضرري حريق «ذا زين»

حريق «ذا زين» بسبب مصدر حراري في مطبخ

 

 

تعليقات

تعليقات