إدراج المهرجان ضمن أجندة السياحة في المدينة

سعيد بن طحنون يتسلم تقريراً فنياً عن «رمضانية العين»

وصلت النسخة الثانية من بطولة العين الرمضانية يوم الجمعة الماضي إلى محطتها الأخيرة، وأسدل الستار عليها بعد منافسات قوية ومثيرة على مستوى الألعاب الفردية والجماعية والتي استمرت على مدى 18 يوماً، شهدت صراعاً كبيراً بين المشاركين من فئتي الرجال والسيدات في العديد من الألعاب، وحرصت أعداد كبيرة من الجماهير على متابعة المنافسات كل حسب ميوله الرياضية وعشقه لرياضة بعينها.

كما أن البطولة قد جذبت بعض الفرق القادمة من خارج الحدود ومن دول عربية وآسيوية وأوروبية مثل كرة القدم للرجال والسيدات والكرة الطائرة أيضاً لفئتي الرجال والسيدات وكذلك كرة اليد للسيدات وبلغ عدد الجنسيات في هذه النسخة 47 جنسية من مختلف أنحاء العالم.

وكان اليوم الأخير والذي شهده استاد طحنون بن محمد مسك الختام لبطولة حققت كل النجاح بكل المقاييس اختتمت بتتويج فريق اتحاد الجامعات الرياضي بطلاً لسباعيات كرة القدم وفريق دبي بطلاً لمنافسات لشد الحبل قبل أن تضيء الألعاب النارية سماء المدينة الخضراء في منظر رائع تابعه واستمتع به معظم أهالي مدينة العين.

وكان للجهد الكبير الذي بذلته اللجنة المنظمة العليا برئاسة الدكتور عبد الله سالم الوحشي واللجان التابعة لها على مدى شهور طويلة الأثر الفعال في إخراج البطولة في ثوب قشيب لتنال الإعجاب والإشادة من الجميع، وعلى رأسهم الشخصيات والمسؤولون الذين شرفوا الحفل الختامي للبطولة، إلى جانب متابعة وحرص الشيخ سعيد بن طحنون آل نهيان راعي البطولة والزيارات اليومية التي يقوم بها وتفقده لكل الميادين والاطمئنان على سير المنافسات وتوجيهاته المستمرة الدور الأبرز في ما تحقق من نجاح.

تقرير

من جهته، أوضح مسلم أحمد المدير التنفيذي للبطولة، أنه يعكف في هذه الأيام على إعداد تقرير تقييمي مفصل عن البطولة يتضمن الجوانب التنظيمية والفنية والملاحظات حول عمل كل اللجان وأنه سيقدم هذا الملف الذي يضم كل صغيرة وكبيرة إلى الشيخ سعيد بن طحنون آل نهيان خلال مدة لا تتعدى أسبوعا واحدا.

وقال: «قبل انطلاقة المنافسات بفترة طويلة كنا قد شكلنا فريق عمل يتكون من أكاديميين وفنيين وإداريين وكانوا يقومون بجولات يومية لتفقد الملاعب وتجهيزها والتي توزعت في مناطق بعيدة عن بعضها البعض ما تطلب مجهوداً كبيراً، وقد مررنا جميعاً بظروف صعبة ولكننا تمكنا من تخطيها بنجاح كبير».

وحول رؤيته للبطولة أوضح: «لاحظت أن المستوى الفني للفرق قد ارتفع في جميع المنافسات بنسبة أكبر وجاء أفضل من النسخة الأولى علاوة على أن عدد الفرق في جميع الألعاب قد زاد وبلغت المشاركة في الألعاب الفردية أكثر من 2500 شخص، لقد وضع الشيخ سعيد بن طحنون آل نهيان قائد مجموعة العمل بتواجده الدائم في كل الميادين، اللجان العاملة تحت تحدٍ كبيرٍ وقد كانوا جميعاً على قدر التحدي والمسؤولية الملقاة على عاتقهم وحققوا ما كلفوا به بنجاحٍ كبيرٍ».

تنوع

بدوره، أشاد الدكتور سعيد الحساني رئيس اتحاد الجامعات الرياضي، مدير فريق الاتحاد الرياضي للجامعات بالتنظيم الرائع لبطولة العين الرمضانية وبمستوى الفرق المشاركة في الألعاب المختلفة، وهنأ لاعبي فريقه بالفوز بلقب بطولة سباعيات القدم وقال: «لقد حققت البطولة أعلى معدلات النجاح وهذا ليس رأيي وحدي وإنما بشهادة الجميع، وأعتقد أن إقامة البطولة في استاد طحنون بن محمد بالقطارة هو المؤشر الأول للنجاح بجانب التنوع في الألعاب للجنسين وانتقاء الفرق المشاركة بعناية، بالإضافة إلى التغطية الإعلامية المميزة، كلها عوامل ساهمت في الوصول إلى أعلى درجات النجاح، ويجب ألا ننسى الدور الكبير الذي قامت به اللجنة المنظمة وكل اللجان العاملة بلا استثناء وأداؤها بدرجة عالية من الاحترافية، ونحن نتقدم إليهم بالشكر والتقدير على المجهود المميز الذي قدموه».

دعم

وتابع الحساني: «كما نتقدم بخالص الشكر لراعي البطولة معالي الشيخ سعيد بن طحنون آل نهيان على دعمه السخي ومتابعته المباشرة لكل الفعاليات وبكل صراحة فقد أحيت البطولة دار الزين في الشهر الكريم».

وأضاف: «بطولة هذا العام تطورت عن النسخة الماضية وشهدت إضافة ألعابٍ جديدةٍ وكانت المستويات عالية ورائعة، كما أن دعوة نجوم الإمارات لأداء مباراة استعراضية في ليلة الختام لفتة بارعة من اللجنة المنظمة وأضفت روحاً على حفل الختام». وأكمل الدكتور الحساني تصريحه قائلاً: «لقد شاركنا في بطولة النسخة الماضية ووصلنا للنهائي أيضاً إلا أن التوفيق لم يحالفنا وحصلنا على مركز الوصيف، والحمد الله في النسخة الحالية حققنا اللقب وكما يقال الوصول للقمة صعب ولكن المحافظة عليها أصعب، وسنحاول بقدر الإمكان الاستعداد مبكراً للنسخة القادمة للحفاظ على هذا اللقب الغالي».

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon