المواطنة وغرس حب الوطن في نفوس الأطفال

لا يختلف اثنان أن الوطن هو أغلى ما نملك، وأننا مهما بذلنا لأجله، فلن نوفيه حقه، فقد عشنا تحت ظله، وأكلنا من خيراته، وترعرعنا فوق أرضه وبين جنباته، وتوفر لنا بهذا الوطن الأمن والأمان، وبعد كل ذلك، فمن منا لا يحب الوطن؟!

يكفينا من ذلك كله ديننا الإسلامي وشريعتنا السمحة التي حثتنا على الانتماء إلى الوطن، ومن هنا ينطلق حب الوطن، ويترسخ الانتماء، فالأسرة مسؤولة والمجتمع مسؤول والمؤسسة التربوية «المدرسة» مسؤولة عن غرس هذا الحب في قلوب أبنائنا الطلبة، وتنمية ذلك الحب والانتماء.

وذلك عن طريق رد الجميل، فالوطن قدم لنا الكثير، وعلينا رد ذلك الجميل من باب أن الإحسان بالإحسان، وهذا ما حثنا عليه ديننا الإسلامي، عن طريق تقدير واحترام ممتلكات الوطن، فالمدرسة وما تحتويه من أثاث وأدوات خاصة بالتعليم، تعد من ممتلكات الوطن، ومن الواجب علينا تعليم الطلبة بالمدرسة، المحافظة عليها وعلى نظافتها ونظافة الشوارع العامة، وعدم رمي الأوساخ والمخلفات فيها. فهذا جزء من حب الوطن وحب الوطن من الإيمان.

إن مفهوم حب الوطن، هو ذلك المفهوم العملي الواقعي الذي يتعدى الشعارات البراقة والأناشيد الحماسية، فأعظم هدية نقدمها للوطن، تتمثل في ذلك الانتماء الذي يتعدى حدود الذات ومصالحها ومباهجها، إلى التضحية بكل دقيقة، وبكل حواسنا ومشاعرنا في سبيل بنائه.

حب الوطن انتماء فريد وإحساس راق وتضحية شريفة ووفاء كريم، فهو ليس مجرد لباس أو لهجة أو جنسية أو قانون أو أصباغ على الوجه، إنه أسمى من ذلك جميعاً، إنه حب سام، ويمكن غرس معانيه في نفوس أبنائنا من خلال: ربط أبناء الوطن بدينهم، وتنشئتهم على التمسك بالقيم الإسلامية، والربط بينها وبين هويتهم الوطنية، وتوعيتهم بالمخزون الإسلامي في ثقافة الوطن باعتباره مكوناً أساسياً له.

تأصيل حب الوطن والانتماء له، في نفوسهم في وقت مبكر، وذلك بتعزيز الشعور بشرف الانتماء إلى الوطن، والعمل من أجل رقيه وتقدمه، وإعداد النفس للعمل من أجل خدمته ودفع الضرر عنه، والحفاظ على مكتسباته.

تعميق مفهوم السمع والطاعة لولاة الأمر في نفوسهم، انطلاقاً من حث القرآن الكريم على ذلك.

تعزيز الثقافة الوطنية بنقل المفاهيم الوطنية لهم، وبث الوعي بتاريخ وطنهم وإنجازاته، وتثقيفهم بالأهمية الجغرافية والاقتصادية للوطن.

تعويدهم على احترام الأنظمة التي تنظم شؤون الوطن وتحافظ على حقوق المواطنين وتسيير شؤونهم، وتنشئهم على حب التقيد بالنظام والعمل به.

تهذيب سلوكهم وأخلاقهم، وتربيتهم على حب الآخرين.

تعويدهم على حب العمل المشترك، وحب الإنفاق على المحتاجين، وحب التفاهم والتعاون والتكافل والألفة.

نشر حب المناسبات الوطنية الهادفة والمشاركة فيها والتفاعل معها.

طباعة
comments powered by Disqus
خدمة RSS LinkedIn يوتيوب جوجل + فيسبوك تويتر Instagram

الأكثر شعبية في العلم اليوم

  • تسعيني يعيش بعيداً عن أمراض العصر

    رغم بلوغ زكريا خليل إبراهيم دولة، التسعين من عمره إلا أنه يعيش بلا أمراض ولم يدخل في حياته مستشفى قط، للعلاج من السكري

  • مأساة إنسانية .. خليجي يقتل طفلته ويحتفظ بجثتها في ثلاجة

    شهدت منطقة السالمية بالكويت وتحديدا ق12 شارع أبوذر الغفاري جريمة بشعة ومأساة انسانية حينما تجرد مواطن كويتي (26 عاما)

  • بلدية دبي تنفي وجود مواد مسرطنة في الفيمتو

      أفاد السيد خالد شريف العوضي المدير التنفيذي لإدارة سلامة الغذاء  ببلدية دبي بخصوص الموضوع أن الرسالة المتداولة لم

  • "شيخ الشباب" .. قصيدة لـ محمد بن راشد

    روحْ الشَّبابْ إبْها وقُودْ العزايمْ    مِتْحَفِّزهْ ووقتْ العطا مِستِعِدِّهْ إنعِدَّها لأجلْ الأمورْ العظايمْ    لا

  • دعوهم يثرثرون.. إننا نبني

    ما نفعله اليوم سنراه في منتهى نضجه واكتماله غداً، حين يستوي الزرع ويحين الحصاد، دعوا القوافل تسير، دعوا الذين لا يجيدون سوى..

  • فخر الألقاب

    الكبار يمرضون لكن لا يموتون، مقولة تتداول منذ القدم، لتصف حال الأساطير، يرددها الكثيرون عندما يريدون الرجوع إلى التاريخ..

  • حاكم الشارقة يقدم واجب العزاء في الطفل عبيدة

    قدم صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة صباح اليوم واجب العزاء إلى أسرة وذوي الطفل عبيدة ابراهيم العقرباوي وذلك في خيمة العزاء في منطقة الصناعية 8 .

  • محمد بن راشد يتوج الجزيرة بطلا لكأس رئيس الدولة

    توج صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله نادي الجزيرة بطلا لكأس صاحب السمو رئيس الدولة لكرة القدم.

  • وفاة مواطن برأس الخيمة نتيجة ماس كهربائي

    لقي شاب مواطن يدعى "س.ح. أ" يبلغ من العمر 29 عاماً مصرعه إثر تعرضه لماس كهربائي من إحدى ثلاجات المياه اثناء تواجده في أحد جبال إمارة رأس الخيمة.

  • دبي الأكثر استقطاباً لزوار سوق السفر 2016

    استقطبت فعاليات معارض سوق السفر العالمي 2016 التي يتم تنظيمها في مختلف أنحاء العالم عدداً كبيراً من الزوار بلغ مجموعهم 370,651 زائراً منذ بداية العام وحتى الآن بزيادة ملحوظة بلغت 35٪ بالمقارنة مع عام 2015 وكان النصيب الأكبر من هذا العدد لزوار معرض سوق السفر العربي (الملتقى 2016) الذي استضافته دبي برعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي،رعاه الله،

الفيديو

تابعنا على "فيس بوك"

أحدث فرص العمل

المزيد من الوظائف في البيان

الأكثر قراءة