ليبيا وهاجس الأمن

انقلبت الموازين واختلطت الأمور في ليبيا، وأصبح الليبيون يعيشون غياباً كلياً للأمن العام، فحالة الفوضى التي تعاني منها الآن منطقة بنغازي وعديد من المناطق الليبية الأخرى، تستلزم تدخلاً عاجلاً من كل الأطراف المعنية، لضبط الأوضاع الأمنية وتحقيق الاستقرار، واستكمال بناء المؤسسات الوطنية مع الحفاظ على وحدة الأراضي الليبية.

لم تعد هناك سيطرة لأي جهة ليبية على ما يحدث، ولعل ما جرى في بنغازي خلال اليومين الأخيرين أكبر مثال على ذلك، بمشاركة عناصر عسكرية من الجيش الليبي وطائرات تابعة له، في القتال دون إذن من قيادة الجيش أو أمر منه، وهو ما يعكس حجم الانفلات الموجود على كل المستويات، لأن هناك من يريد فرض منطق القوة في التعامل مع الآخر..

وممارسة الضغوط مع من يخالفهم الرأي، بالتهديد والوعيد، ويقتحم مؤسسات الدولة بشكل متكرر، ويتهجم على من فيها بقوة السلاح، حتى وصلت الأمور إلى حد ارتكاب جرائم القتل والخطف للعديد من المواطنين، وإجبار سكان بنغازي على النزوح بعد تحول المدينة إلى ميدان حرب بين الميليشيات.

الأمن في ليبيا مفقود، وكل ما يجري في عموم البلاد، وبشكل خاص في بنغازي اليوم، سببه فقدان الأمن، وهو السبب وراء اختطاف الدبلوماسيين، وحتى عملية اختطاف رئيس الوزراء السابق علي زيدان تنم عن فقدان السياسة فيها، فلا أمن ولا سياسة، فماذا بقي من هياكل الدولة المحجوزة لدى رجال الميليشيات العسكرية؟

إن أي دولة محترمة، تفقد القدرة على توفير الأمن لمواطنيها ومسؤوليها وتأمين حدودها، تتدهور لتصبح في النهاية دولة فاشلة بامتياز.. بداية علاج المرض هو الاعتراف بوجوده، ثم تشخيصه، ومن ثم، البدء في إعطاء الدواء المناسب له.

وبالتالي تحتاج ليبيا إلى مبادرة جادة فعالة جماعية، من أجل إرساء الأمن والأمان والاستقرار.. ذلك هو الأمل الوحيد الذي بقي للناس، لأنه لا حياة ولا مستقبل لهم ولوطنهم دون ذلك.

وحري بالذين يحبون ليبيا، أن يناضلوا لخلاصها من عملاء النظام السابق، وليبدأ الليبيون نضالاتهم من أول السطر، لخلاص بلادهم من الميليشيات التي اختطفت دولتهم فأصبحت مرتعاً للمسلحين ومصدر قلق لدول الجوار.

comments powered by Disqus
خدمة RSS LinkedIn يوتيوب جوجل + فيسبوك تويتر Instagram
متوفر في App Storeمتوفر في Google Play

لأكثر شعبية

الأكثر قراءة

  • خليفة شخصية مؤثرة عالمياً

    يعد صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، من القيادات التاريخية المشهود لها بالعطاء والبذل،

  • انخفاض أسعار النفط نعمة لا نقمة

    تمرّ أسواق البورصة العالمية في مرحلة عصيبة، مما قد يؤثر سلباً في ثقة المستثمرين. يلقي المحللون اللوم بشكل أساسي على

  • «باجر دوام»

    «باجر دوام !!» بمجرد سماع هذه الكلمات تعبس الوجوه ويضيق الصدر وتبدأ الكوابيس في الظهور!! مع نهاية سنة وبداية أخرى تقوم

  • الخليج والتداعيات السياسية لتراجع أسعار النفط

    لا يخفى على أحد أن دول الخليج العربي تقود اليوم العالم العربي في كثير من المجالات، ولعل ما يميز قيادتها هو أنها واضحة

  • درب الشهادة

    شهيدان آخران اختارا درب الشهادة في سبيل الوطن، وانضما إلى ركب سجل أسماء من لحقوا به بأحرف من النور في سماء الفخر والعزة

  • حتى يكون المعلم رسولاً

     في الفجيرة يقول الخبر : » أيدت محكمة الاستئناف الحكم الصادر من محكمة أول درجة في مواجهة أستاذة جامعية، تعمل في إحدى

  • روكسلان زوجة سليمان القانوني المفترى عليها

    لم يكن في ظنّ ميرال أوكاي، التي ولدت في أنقرة سنة 1959، وهي كاتبة سيناريو مسلسل القرن العظيم أو ما ترجم عند العرب "بحريم السلطان"

  • عام جديد حافل بالتوترات

    مع نهاية كل عام، تتجدد أماني الشعوب بعام جديد مليء بالسلام والرخاء والأمن والاستقرار. ومع أن تلك الأماني تتكرر من دون

  • استغلال المرأة في الفكر التكفيري

    كرّم الإسلام المرأة ورفع من قيمتها وأعلى من شأنها عندما أزال كل رواسب الجاهلية عنها وحرم وئد البنات وحرمان المرأة من

  • شكراً لسمو أفعالك

    حضر عدد كبير حفل الإعلان عن خطة دبي 2021، بحضور سمو الشيخ حمدان بن محمد آل مكتوم، الأسبوع الماضي، وكان الجميع من الحضور

اختيارات المحرر

تابعنا علي "فيس بوك"