المعارضة التايلاندية تستعد لـ «شل بانكوك» اليوم

تواصل المعارضة التايلاندية استعداداتها الواسعة من أجل تظاهرة «شل بانكوك»، المقررة اليوم، والتي أعلن عنها منذ أيام، بهدف إجبار الحكومة على الاستقالة. وفي وقت وعد المتظاهرون الذين تجاوز عددهم الـ 150 ألفاً في الشوارع خلال الشهرين الماضيين، بتمديد عمليتهم حتى تحقيق «النصر»، قرر أصحاب القمصان الحمراء تنظيم مسيرات موالية للحكومة لمواجهة حملة المعارضة.

ورفض زعيم الاحتجاج سوتيب توجسوبان أي حلول وسط، فيما حذرت السلطات من أنها ستكون مستعدة لإعلان «حالة الطوارئ» إذا وقعت أعمال عنف في العاصمة، حيث سيتم نشر حوالي 20 ألف شرطي وجندي.

وجمع المتظاهرون معداتهم حول نقطة تجمعهم الرئيسة قبل أن ينطلقوا إلى سبع نقاط استراتيجية، ينوون تعطيل العاصمة منها. ويطالب المتظاهرون برحيل حكومة ينغلوك شيناواترا التي تكن المعارضة كرهاً شديداً لشقيقها ثاكسين شيناواترا الذي كان رئيساً للحكومة قبلها،

 

 

 

comments powered by Disqus
خدمة RSS LinkedIn يوتيوب جوجل + فيسبوك تويتر Instagram
متوفر في App Storeمتوفر في Google Play

الأكثر شعبية

اقرأ أيضا

اختيارات المحرر

تابعنا علي "فيس بوك"