كيف يرفه زعيم كوريا الشمالية عن نفسه؟

تواصل الصحافة الغربية تسليط أضوائها على نمط عيش الزعيم الكوري الشمالي، كيم جونغ أون، المثير للجدل، في ظل تحديه المتواصل للعقوبات الاقتصادية المسلطة على بلاده وقرارات الأمم المتحدة.

وفي هذا الإطار، كشفت صحيفة "ديلي ميل"، أمس الجمعة، عن مجموعة من الصور أرفقتها بتقرير عن منتجع سري لكيم، يلجأ إليه للترفيه واستقبال زواره من المشاهير.

والمنتجع مجهز بكافة وسائل الترفيه والتسلية، ويضم عدة ملاه وملاعب لكرة القدم وأحواض سباحة، إضافة إلى يخت تبلغ قيمته 7 ملايين دولار، بحسب ما نقلت روسيا اليوم عن الصحيفة البريطانية.

وحسب صور التقطتها الأقمار الصناعية، فإن المنتجع يقع شرق كوريا الشمالية، قرب ميناء وونسن، وعليه حراسة أمنية مشددة على مدار ساعات اليوم.

وفي وقت سابق من العام 2013، كان نجم كرة السلة الأميركية السابق، دينيس رودمان، في زيارة إلى بيونغ يانغ، وقد استقبله الزعيم الكوري الشمالي في هذا المنتجع من أجل "الترفيه"، ليقضي معه بضعة أيام.

وقد قاما بشرب أفخر أنواع المشروبات وتدخين السجائر الباهظة الثمن ومشاهدة مباريات كرة السلة.

ونقلت صحيفة "صن" عن ريدمان قوله: "المكان شبيه بجزيرة هاواي أو إيبيزا، إنه يعيش لوحده هناك"، مضيفا: "هناك أفضل وأروع المنتوجات والمشروبات".

وتابع ريدمان: "يوجد من 50 إلى 60 شخصا حول الزعيم الكوري الشمالي في كل الأوقات، لا يفارقونه، أناس عاديون يشربون الكوكتيلات ويضحكون طوال الوقت".

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon