العراق: الكويت لن تبني مفاعلاً نووياً على حدودنا

أكد مستشار في الحكومة العراقية امس أن السلطات الكويتية ابلغت بغداد رسميا بعدم نيتها إنشاء مفاعل نووي على مقربة من الحدود بين البلدين، في وقت انتقد نائب عن ائتلاف «دولة القانون» «التصعيد السياسي والتصريحات» بشأن ما وصفه «تجاوزات دول الجوار، خصوصا الكويت».

وقال المستشار الحكومي عبدالحسين الجابري في تصريح صحافي امس إن الكويت «أبلغت العراق رسميا، بعدم نيتها إنشاء مفاعل نووي على مقربة من الحدود العراقية». وأضاف أن العراق «يسعى إلى إنهاء المشاكل والمعوقات بين الطرفين عن طريق قنوات الحوار والتفاهم، وتوسيع المشتركات بين البلدين، وليس عبر التصعيد الإعلامي». وتابع أن بغداد «تعمل على إنهاء ملف ترسيم الحدود والحقول النفطية المشتركة وميناء مبارك، بالإضافة إلى مشكلة الديون القديمة، خلال العام الجاري». ونشرت بعض وسائل الإعلام تصريحات عن أعضاء في مجلس الأمة الكويتي أشارت إلى نية الحكومة الكويتية إنشاء مفاعل نووي على مقربة من الحدود العراقية.

 

انتقاد للتصعيد

الى ذلك، انتقد نائب عن ائتلاف دولة القانون «التصعيد السياسي والتصريحات» بشأن ما وصفه «تجاوزات دول الجوار، خصوصا الكويت، على الآبار النفطية المشتركة مع العراق». وقال سلام المالكي في تصريح إن «الاتهامات من قبل بعض الأوساط العراقية بأن هناك تجاوزات تمارسها الدول المشتركة مع العراق بآبار النفط لاستخراج النفط عبر الحفر بطريقة مائلة، من شأنها أن توتر العلاقات بين العراق وتلك الدول».

وأوضح المالكي أن «بين العراق والكويت بحراً من النفط.. وهذا البحر يشغل مساحات واسعة من الأراضي العراقية والكويتية، ولكن هذه القضايا الفنية تحتاج إلى دراسة صحيحة وخبرات فنية»، مبيناً أن «جميع حقول النفط الموجودة في العراق أو الكويت تحفر بطريقة عمودية». وأشار المالكي إلى أن الجانب الكويتي «لا يزال ملتزماً بالبنود التي أقرتها الاتفاقية الدولية بين البلدين». وأضاف أن «هناك أموراً متفقاً عليها بألا يتم تجاوز أية دولة من الدول، سواء الأردن أو الكويت أو إيران على النفط العراقي»، ملمحا إلى أن «الاتهامات من قبل بعض السياسيين العراقيين عارية عن الصحة»

 

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon