إسرائيل تقرر تهجير 30 عائلة شمال الضفة الغربية

أخطرت قـوات جيش الاحتـلال الإسرائيلي بضرورة إخلاء تجمع منطقة عين الحلوة وأم الجمال بمنطقة المالح في الأغوار الشمالية (شمال الضفة الغربية)، أَثْنَاء 8 أيام، وذلك ضمن مخططات الاحتلال المستمرة بالسيطرة على الأغوار الشمالية. فيما تسعى حكومة الاحتلال لمضاعفة اعداد المستوطنين في منطقة غور الأردن، شرقي الضفة الغربية المحتلة.

وأَبْلَغَ عضو مجلس بلدي الأغوار مهدي دراغمة - أن العائلات في المنطقة تلقت بلاغاً بإخلاء ما يقارب 60 منشأة بين مسكن وحظيرة حيوانات ومنشأة زراعية في المنطقة، يقطن في المساكن 30 عائلة يتكونون من 200 فرد، أَثْنَاء 8 أيام من صدور البلاغ،.

مشيراً إلى أن الأيام الثمانية انتهت كون الأخطار صدر في الأول من نوفمبر الجاري ووصل للعائلات في وقت متأخر من أمس، أي أن المدة انتهت ويتوقع أن تقتحم قـوات جيش الاحتـلال المنطقة أَثْنَاء أي وقت وتقوم بإخلاء وطرد وتهجير العائلات.

وتسعى حكومة الاحتلال لمضاعفة أعداد المستوطنين في منطقة غور الأردن، شرقي الضفة الغربية المحتلة، من خلال مخطط استيطاني لبناء مزيد من المستوطنات اعده وزير البناء والإسكان الإسرائيلي بوءاف غالانت، ليصبح عدد المستوطنين حسب المخطط في الأغوار 12 ألف مستوطن ضعف العدد الحالي، اضافة إلى مخطط جذب المستوطنين للاستيطان في المنطقة.

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon