نواب المعارضة اعتبروه «خيانة» للبلاد و«النهضة» تصفهم بـ«الأقزام»

الشتائم تعكّر أولى جلسات مناقشة الدستور التونسي

تحوّلت الجلسة العامة التي عقدها المجلس الوطني التأسيسي التونسي، امس، لمناقشة مشروع الدستور الجديد، إلى صاخبة تبادل خلالها النواب الاتهامات والشتائم، ما حال دون استمرار عمل هذه الجلسة التي وُصفت بـ«التاريخية».

وبدأت أعمال هذه الجلسة بشكل هادئ في البداية بحضور الرؤساء الثلاثة، والرئيس السابق فؤاد المبزع، وعدد من رؤساء الأحزاب السياسية الممثلة بالمجلس الوطني التأسيسي، منهم رئيس حركة النهضة الإسلامية راشد الغنوشي، وممثلو المنظمات الراعية للحوار الوطني، وعدد من الشخصيات السياسية الوطنية.

اتهام بالتزوير

وألقى، رئيس المجلس الوطني التأسيسي مصطفى بن جعفر، كلمة أشار فيها إلى أن المجلس التأسيسي «احترم التوافقات التي توصّلت لها الأحزاب وتم تضمين البعض منها في مشروع الدستور الجديد». ودعا إلى ضرورة التفاعل الإيجابي للمصادقة على مشروع الدستور بالأغلبية، ثم أعطيت بعد ذلك الكلمة للمقرر العام للدستور الحبيب خذر، وهو عضو بحركة النهضة الإسلامية، لتقديم التقرير العام حول مشروع الدستور التونسي الجديد، لتسود حالة من الفوضى، حيث قاطعه عدد من النواب واتهموه بـ«التزوير». ووقف النواب كل من مقعده داخل قاعة الجلسة، يتلون بيانهم الموجّه الى الرأي العام بأصوات عالية، مما أحدث صخباً في المجلس، حاول المقرْر العام للدستور الاستقواء عليه بمضخّم الصوت بعد أن كان رئيس الجلسة قطع نواقل الصوت عن بقية النواب.

مغادرة الجلسة

واعتبر النوّاب الذين قاطعوا كلمة المقرر العام، أن مشروع الدستور الذي أعدته لجنة الصياغة والذي عرضه الحبيب خذر، «تدليس وخرق للمادة 104 من النظام الداخلي للمجلس التأسيسي، وتجاوز للنسخة القانونية للمشروع الذي أعدته اللجان التأسيسية». وأكّدوا على أنها نسخة لدستور جهة أرادت فرض قراءتها ورؤيتها، في إشارة الى حركة النهضة، وطالبوا باعتماد نسخة أعمال اللجان.

ولم يكتف النواب المقاطعون بذلك، بل عمدوا إلى توزيع بيان أكدوا فيه رفضهم لعقد جلسة عامة لمناقشة مشروع الدستور الجديد قبل التوصّل إلى توافقات، لتشهد بذلك جلسة المجلس التأسيسي نقاشات صاخبة وصلت إلى حد الصراخ، وتبادل الاتهامات، ما دفع الحضور من قادة الأحزاب السياسية والمنظمات الوطنية إلى مغادرة المجلس التأسيسي.

وأمام استفحال الفوضى داخل المجلس التأسيسي، قرر رئيس المجلس مصطفى بن جعفر، وقف أعمال هذه الجلسة، ودعوة رؤساء الكتل النيابية إلى اجتماع عاجل لبحث هذه الفوضى.

غضب

وأثار هذا الوضع حفيظة حركة النهضة، حيث لم تتردد النائب الأول لرئيس المجلس التأسيسي والقيادية في حركة النهضة محرزية العبيدي، في وصف نواب المعارضة الذين اعترضوا على مناقشة مشروع الدستور لهيئة الصياغة بـ«الأقزام الذين يعارضون مصلحة البلاد». كما قال المقرر العام للدستور الحبيب خذر، إن «ما أقدم عليه عدد من النواب داخل المجلس هو فوضى، لأن حرية التعبير مكفولة داخل الجلسة العامة»، داعيا كل النواب إلى الالتحاق بركب الانتقال الديمقراطي بالمصادقة على الدستور لأن «المجلس ماض في طريق تمرير مشروع الدستور» واعتبر أن من سيتخلف «سيلحقه الخزي والعار» حسب قوله.

انقلاب

ومن جهته، اعتبر رئيس لجنة السلطتين التشريعية والتنفيذية عمر الشتوي والعلاقة بينهما بالمجلس التأسيسي، تقديم مقرر هيئة الصياغة لنسخته لمشروع الدستور «انحرافاً وعملية تزوير سيسجلها التاريخ، وانقلابا على اللّجان التأسيسية».

احتجاج

الى ذلك نظم أنصار الجبهة الشعبية وقفة احتجاجية أمام مقر المجلس الوطني التأسيسي للمطالبة بدستور لكل التونسيين. ندّدوا خلالها بمشروع الدستور واعتبروه يؤسس لدولة استبداد جديدة بغطاء ديني فرضته حركة النهضة. كما اعتبرت أن مشروع الدستور لا يعترف بسيادة الشعب ولا بالسيادة الوطنية ولا بالمساواة بين الجنسين ولا يضمن الحقوق الاجتماعية، وأنه يمثل خطرا على مستقبل تونس، حيث ان حركة النهضة شرّعت من خلاله بيع خيرات البلاد واستعمارها من جديد.

يُشار إلى أن الإعلان عن المشروع النهائي للدستور التونسي الجديد أثار في حين جدلاً واسعاً، حيث اختلفت الآراء حول مضامين هذا المشروع بين رافض ومؤيد ومتحفظ.

كما أثار هذا المشروع قلقاً متزايداً لدى الأوساط السياسية التونسية، وكذلك المنظمات الحقوقية الأجنبية التي اعتبرته يؤسس لـ«أخونة» البلاد، ويُشكل خطراً حقيقياً على الحقوق والحريات.

وأعلن 60 نائباً بالمجلس الوطني التأسيسي في منتصف الشهر الجاري رفضهم لمشروع الدستور التونسي الجديد، ودعوا الرئيس التونسي المؤقت منصف المرزوقي إلى تحمّل مسؤولياته.

 

تحقيق قضائي ضد «حماية الثورة»

طالب رئيس المجلس الوطني التأسيسي مصطفى بن جعفر، بفتح تحقيق أمني وقضائي فوري حول مقطع فيديو لرابطة حماية الثورة بولاية تونس، تم نشره على مواقع التواصل الاجتماعي، واعتبره تشويهاً متعمداً لصورة وسمعة نواب المجلس، حيث تم فيه نشر صورهم تحت عنوان «قائمة أعداء الثورة وخونة دماء الشهداء»، ما يهدّد سلامتهم الشخصية ويضعهم في خانة الاستهداف المباشر من قبل المتطرفين فكرياً ودينياً.

طباعة
comments powered by Disqus
خدمة RSS LinkedIn يوتيوب جوجل + فيسبوك تويتر Instagram

استطلاع الرأي

هل أنت راض عن تجربة تصفحك لموقع البيان

ملفات البيان

  • جرائم الاحتلال أمام العدالة الدولية

    بدأت السلطة الفلسطينية ومن خلفها العالمان العربي والإسلامي في العد التنازلي لملاحقة قادة إسرائيل قضائياً على جرائمهم التي ارتكبوها في حق الشعب الفلسطيني ردحاً من الزمان من دون خوف من العقاب..

متوفر في App Storeمتوفر في Google Play

الأكثر شعبية

اقرأ أيضا

  • بالفيديو.. الجيش المصري يكشف تفاصيل هجمات سيناء

    عرضت القوات المسلحة المصرية تقريراً مصوراً، أوضحت فيه تفاصيلَ الهجومِ الإرهابي الذي تم على عدد من الأكمنة الأمنية في شمال سيناء، وأودى بحياةِ العشرات في صفوف الجيش المصري

  • حلب.. الجيش يصد هجوماً ويقصف المسلحين

    شنت قوات الحكومة السورية غارات جوية كثيفة الجمعة مستهدفة مواقع مسلحي المعارضة في مدينة حلب الشمالية وحولها، إثر هجوم واسع شنته الفصائل السورية المعارضة على المدينة بهدف الاستيلاء عليها.

  • بالصور.. الشرطة السعودية تُحبط هجوماً على الطائف

    أشارت أنباء أولية إلى أن شرطة الطائف ألقت القبض على جناة أطلقوا النار على رجال أمن بالمحافظة.

  • صور.. لماذا أعدم داعش 4 عراقيين؟

    في إطار مسلسل الإعدامات "الداعشية"، نفذ التنظيم حكم الإعدام رمياً من سطح مبنى مرتفع، بحق أربعة متهمين بالمثلية في مدينة الفلوجة العراقية.

  • الإرهاب مصيره الفشل بحكم طبيعة أهدافه

    أصبحت تأثيرات الصدمة، على امتداد السنوات القليلة الماضية، مألوفة للغاية. فهناك الانزعاج الأولي لدى سماع نبأ حدوث هجوم إرهابي جديد، يتبعه الشعور بالخوف والتساؤل: كم عدد الذين قتلوا هذه المرة؟

  • المحكمة الدولية حل للوضع الفلسطيني الإسرائيلي المعقد

    أثارت إحدى فقرات التقرير الذي صدر، أخيراً، عن بعثة الأمم المتحدة، للتحقيق في حرب غرة عام 2014، الاهتمام، إذا جاء فيها: «لقد كان للأحداث الأثر الأكبر في الأطفال الفلسطينيين والإسرائيليين.

  • الإمارات تعلن دعمها الكامل لمصر ضد الإرهاب

    جددت الإمارات إدانتها الشديدة للهجمات الإرهابية الغادرة التي ارتكبتها عناصر إجرامية ضد مواقع عدة للقوات المسلحة والشرطة المصرية في شمال سيناء، وأسفرت عن استشهاد وإصابة العشرات..

  • بريطانيا تلوّح بضرب «داعش» في سوريا

    لوح رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون بتوسيع حرب بريطانيا على الإرهاب عبر إعلانه أنه سيطلب من البرلمان بحث خيار مشاركة بلاده في تنفيذ ضربات جوية ضد تنظيم داعش في سوريا، بالتزامن مع تأكيد واشنطن أن وتيرة تدريب قوات المعارضة السورية ستزداد خلال الفترة المقبلة..

  • اليمن على مفترق خطير بعد فشل المحادثات

    طالت براثن الحرب الأهلية عدن، ثاني أكبر مدن اليمن في 19 مارس الماضي، قبل بضعة أيام فقط من إرغام الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي على الخروج من المدينة على متن مركب نقله إلى السعودية التي قادت منذ ذلك الوقت تحالفاً عربياً لشن غارات جوية تهدف للتصدي للمتمردين.

  • تفاؤل أممي باتفاق هدنة يمني خلال أسبوعين

    بالتناغم مع دعوة الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون الأطراف في اليمن إلى التوافق بشكل فوري على وقف جميع العمليات العسكرية حتى نهاية شهر رمضان بهدف تسهيل إرسال المساعدات الإنسانية للمتضررين..

  • مساجد الكويت تتوحد في صلاة الجمعة اليوم

    يتجه المصلون في الكويت اليوم، سنة وشيعة، إلى المسجد الكبير لتأدية صلاة الجمعة، لإيصال رسالة إلى الإرهاب، الذي أدمى بلادهم الجمعة الماضية، مفادها أن الإرهاب لن يزيدهم إلا قوة ووحدة وتماسكاً وترابطاً.

  • الانتهاء من صياغة الاتفاق النووي الإيراني

    انتقل نص الاتفاق النووي بين إيران ومجموعة «5+1» إلى مساعدي وزراء خارجية إيران ودول «5+1» لدراسته، في الوقت الذي توجّه فيه المدير العام لوكالة الطاقة الذرية، يوكيا أمانو، إلى طهران لحلّ المسائل «العالقة»، وفق ما ذكرت مصادر إعلامية مقربة من الوفد الإيراني المفاوض في فيينا.

اختيارات المحرر

تابعنا علي "فيس بوك"