قصيدة "الهبوب" للأمير خالد الفيصل تشعل جدلا واسعا في السعودية

انشغل الوسط الثقافي والأدبي في السعودية أمس بقصيدة "الهبوب" للأمير خالد الفيصل، أمير منطقة مكة المكرمة ، التي لاقت انتشارا واسعا من خلال قنوات التواصل الاجتماعي ، كما ترددت القصيدة المدوية التي تنتقد  ثورات الربيع العربي، وتتهمها بتأجيج الطائفية والعنصرية في الدول العربية في مجالس الأدباء والمثقفين السعوديين ونوقشت على نطاق واسع ، بعدما أثارت الجدل بين مؤيد ومعجب بها وبين منتقد لها .
ورأي الأمير خالد، وهو أحد الشخصيات المرموقة في العائلة السعودية من الجيل الثاني، في قصيدته التي تناولت الأحداث التي تمر بها عدد من الدول العربية أن هدف هذه الأحداث إقامة دول مدنية علمانية وليست دينية سواء بالخيار السلمي أم الخيار العسكري.
ورأى الأمير في قصيدته المثيرة للجدل أن الربيع العربي أنسى الأمة قضية فلسطين، وأحيا العنصرية والطائفية والقبلية، وشجع التغريب الفكري، مطالباً علماء الأمة الاسلامية بأن يفتوا في هذا الشأن، وأن يأتوا بـ"البدائل العصريّة" لنظام الحكم الاسلامي .

وجاء في قصيدة "الهبوب" :-

هبت هبوب غربية            تجتاح الأرض العربية
 
تجتث الأخضر واليابس       لعيون الديموقراطية
 
غايتها دولة مدنية            علمانية لا دينية
 
إلا الدولة الصهيونية           لازم تبقى يهودية
 
أما الدولة الإسلامية           هذي دولة إرهابية
 
أما تتغير سلمياً               أو بالقوات الحربية
 
والفوضى الخلاقة بدأت         حسب العدالة الدولية
 
الفوضى صارت عربية          والخلاقة للعبرية
 
والقضية صارت حنا             ونسّونا الفلسطينية
 
وشكّكونا في أنفسنا             بالغزوات الثقافية
 
وكذبونا وصدقناهم               بالفنون الإعلامية
 
واتهمونا بالتخلف               والرجعية والهمجية
 
وأشعلوها طائفية                 وعنصرية وقبلية
 
وشجعوا التغريب الفكري        ولمعوا رموز التبعية
 
وطارت عربانك في العجة       تهتف حرية حرية
 
يا علماء الأمة أفتوا            وأعطونا بدائل عصرية
 
الآخر فصّل تشريعه             على القيمة العلمانية
 
ونقلناها بكل سذاجة              وسميناها تنويرية
 
وين العقل ووين الحكمة         وين الغيرة الإسلامية
 
ليه النظام الإسلامي؟             ما أوجدنا له آلية؟
 
الدستور كتاب الخالق             والمنهج سنة نبوية
 
وعلينا نثبت للعالم                  أن رسالتنا أبدية  
 
إبراهيم وموسى وعيسى          ومحمد رسل البشرية                
 
علمونا أن السلطة                  أمن وعدل وإنسانية                  
 
وأن الشورى عين الحكمة        والشريعة ربانية                      
 
والله واحد ودينه واحد              والعقيدة توحيدية                     
 
ليه وليه وليه وليه                  كلن كفر منا خويه                   
 
خافوا الله في خلق الله               يا من بعث الفتنة حية
 

طباعة
comments powered by Disqus
خدمة RSS LinkedIn يوتيوب جوجل + فيسبوك تويتر Instagram

ملفات البيان

  • من الإمارات إلى العالم

    " عالمية دبي " ملف من " دبي إلى العالم " تخصصه البيان لرصد حركة شركات ومؤسسات إماراتية إنطلقت من دبي لتحلق في سماء العالم ، وتتصدر قوائمه للانجاز في مختلف المجالات .

متوفر في App Storeمتوفر في Google Play

الأكثر شعبية

اقرأ أيضا

اختيارات المحرر

  • «إيفلين نسبيت» أول عارضة أزياء في العالم

    إيفلين نسبيت هي أول عارضة في تاريخ الأزياء، ولدت في عام 1884 في تارانتو، فيلادلفيا، وتوفيت عام 1967 وكانت نموذجا للجمال والنعومة في القرن العشرين، في فترة شهد فيها التصوير الفوتوغرافي للأزياء انطلاقة قوية في وسائل الإعلام.

  • راقصة استعراضية تتباهى بعاهتها وترفض التجميل

    تحب كل امرأة أن تكون جميلة، وتسعى دائمًا لمواكبة مواصفات الجمال السائدة، بالعناية ببشرتها تارة، ومواكبة الموضة تارة أخرى، وأحيانًا من خلال جراحات التجميل، التى بلغ اهتمام البعض بها حد الهوس، وكلما كانت المرأة تحت الأضواء كلما حرصت على ذلك أكثر وعلى أن تبدو مثالية أو كاملة،

  • « سيث لين» طفل الفقاعة يطلب الدعم بارتداء الأصفر

    سيث لين البالغ من العمر خمس سنوات لديه أمنية واحدة يطلبها من العالم هي ارتداء اللون الأصفر المفضل لديه في الـ27 مارس الجاري.

  • خارطة «الأحرف» و«الأرقام» للمناظر الطبيعية

    يسعى باحثان لاقتناص الأحرف الهجائية والأرقام الموجودة في أرجاء العالم، المتماهية في الصروح المشيدة، وذلك لتطوير برنامج يقوم على النتائج التي يتم جمعها، ليتاح للمستخدمين الولوج لنظام خريطة فريد يمكنهم المشاركة في تطوير محتواه.

  • ما سر بقاء طائرة التجسس الروسية الأكثر صخبا في العالم ؟

    دارت محركات طائرة "توبوليف تو-95" بقوة للمرة الأولى في العروض العسكرية السوفيتية في أواسط خمسينيات القرن الماضي.

تابعنا علي "فيس بوك"