الخرطوم: المحاولة الأخيرة انقلابية وليست تخريبية

في أول تصريحات رسمية بشأن ما تردد عن محاولات تخريبية في الخرطوم، وصفت السودان تلك المحاولات الأخيرة والتي اعتقل فيها عدد من الضباط بأنها كانت في الأصل محاولة انقلابية وليست تخريبية.

وأكد مدير عام قوات الشرطة السودانية الفريق أول هاشم عثمان الحسين أمس ان المحاولة الاخيرة التي اعتقل فيها عدد من الضباط كانت في الاصل محاولة انقلابية وليست تخريبية. وقال الحسين في تصريحات صحافية ان هدف المحاولة الانقلابية هو نفاذ الخطط الامنية المتعلقة بهذا الشأن.

ويعد هذا التصريح هو اول تصريح رسمي بشأن المحاولة التي وصفها وزير الاعلام السوداني احمد بلال عثمان بـ«تخريبية» غداة اعتقال 13 شخصاً معظمهم من العسكريين وأبرزهم مدير جهاز الامن السابق قوش ومدير الاستخبارات العسكرية بالقصر الجمهوري السابق العميد محمد إبراهيم واللواء عادل الطيب.

اعتقال مشتبهين

وتواصل السلطات السودانية اعتقال مزيد من المشتبهين بالضلوع في المحاولة التي تم احباطها فجر 22 نوفمبر الماضي.

في غضون ذلك، توسعت دائرة الاعتقالات وسط أعضاء الحزب الحاكم في السودان على خلفية المحاولة الانقلابية. وفي الوقت الذي كشف فيه الناطق الرسمي باسم الجيش السوداني الصوارمي خالد سعد أن التحقيقات قادت إلى أسماء وشخصيات جديدة متورطة في المحاولة ألقى الامن السوداني القبض على معتمد محلية كوستي جنوب البلاد العقيد الركن عبدالمولى موسى.

لقاء جماهيري

وكان النائب الاول للرئيس السوداني علي عثمان طه أعلن في لقاء جماهيري السبت الماضي ان المتهمين في المحاولة هم من صفوف حزبهم متعهدا بتقديم محاكمة عادلة لهم. واضاف أن الذين خرجوا عن القانون والنظام والعهد سيعاملون بالحزم والقانون والعدل لأنهم خانوا البيعة والقسم والعمل داخل الصف وليس لهم مكان بيننا، على حد تعبيره.

ومن جهتها، استنكرت المعارضة بشدة اتهامات مساعد الرئيس السوداني نافع علي نافع لها بالمشاركة في المحاولة الانقلابية الاخيرة. واعتبر حزب الامة المعارض بزعامة الصادق المهدي الاتهامات خروجا على التقاليد العدلية واستباقا لما ستسفر عنه التحقيقات مع المتهمين.

دعم أبيي

أعلنت الولايات المتحدة الاميركية عن مشروع للبنية التحتية لدعم الفئات الضعيفة من سكان منطقة ابيي المتنازع عليها بين دولتي شمال وجنوب السودان. وذكر بيان صادر عن سفارة واشنطن في الخرطوم ان المشروع صغير النطاق يأتي في اطار المزيد من الدلالات على دعمها لإيجاد حل سلمي للوضع في ابيي. وكشف البيان ان الوكالة الأميركية للتنمية الدولية حددت مبلغ قدره 3.8 ملايين دولار بالنسبة للموارد اللازمة لدعم إعادة تأهيل اماكن تجمع المياه الرئيسية والمدارس في مدينة أبيي وغيرها من الخدمات الضرورية لجميع الفئات الضعيفة.

 

 

قسطرة

 

 

 

قررت السلطات السودانية اجراء عملية قسطرة قلب لمدير جهاز الاستخبارات السوداني السابق الفريق صلاح عبدالله قوش المعتقل لديها على خلفية اتهامه بالتدبير للمحاولة الانقلابية، فيما حذرت أسرة قوش من ما سمته «الاهمال والتلاعب المتعمد بصحته» التي تدهورت بسبب معاناته من مرض القلب.

comments powered by Disqus
خدمة RSS LinkedIn يوتيوب جوجل + فيسبوك تويتر Instagram
متوفر في App Storeمتوفر في Google Play

الأكثر شعبية

تابعنا علي "فيس بوك"

اقرأ أيضا

اختيارات المحرر

اشترك الكترونيا