إعلان الطوارئ وتوقعات بهطول أمطار لم تشهدها البلاد منذ 30 عاماً

مصرع العشرات وتشريد الآلاف جراء فيضانات في السودان

أعلنت السلطات السودانية وفاة 35 شخصا وإصابة 35 آخرين وتشريد الآلاف جراء السيول والفيضانات التي تجتاح عددا من الولايات السودانية، فيما أعلنت حالة الطوارئ لمواجهة كوارث السيول والفيضانات مع توقع هيئة الارصاد الجوية هطول أمطار غزيرة هذا العام تفوق معدلاتها أعلى مستوى بلغته منذ 30 عاماً، وأكدت السلطات المحلية في ولاية كسلا بشرق السودان أن 35 ألف شخص في كسلا باتوا بلا مأوى بعد أن تسببت السيول في انهيار أكثر من 3300 منزل.

وقال وزير الداخلية السوداني إبراهيم محمود حامد الذي كان يخاطب مؤتمرا للدفاع المدني في العاصمة الخرطوم إن «الأمطار التي هطلت بولايات السودان المختلفة أدت لوفاة 32 شخصاً، وإصابة 35 آخرين ونفوق 35332 من الحيوانات وتسببت في انهيار 4722 منزلا انهيارا كليا و10317 انهيارا جزئيا، بالإضافة لانهيار 854 من المرافق المختلفة و172 من المتاجر والمخازن، ودمرت 15 قرية في منطقة نهر عطبرة».

توقعات الأرصاد

ودعا حامد، منظمات المجتمع المدني للمساعدة في عمليات درء الكارثة وترحيل المتأثرين الي مناطق آمنة الى جانب توفير المعينات اللازمة لإيوائهم، معلنا حالة الاستعداد القصوى والطوارئ لمواجهة الكارثة.

في سياق متصل، قال مدير هيئة الأرصاد الجوية السودانية عبدالله خيار إن التنبؤات الجوية تشير الى أن منتصف شهر أغسطس الحالي سيشهد هطول أمطار غزيرة تفوق ما شهده السودان من أمطار خلال الثلاثين عاما الماضية.

نكبة كسلا

من جانبه، أكد والي كسلا بالإنابة مجذوب أبو علي، أن أكثر من 10 آلاف أسرة فقدت منازلها وباتت في العراء، مناشدا المنظمات الإنسانية بتوفير الخيام لتلك الأسر التي تعيش في العراء، خاصة وأن المنطقة لا تزال تشهد هطولا غزيرا للأمطار، من ناحيتها قالت السلطات المحلية في ولاية كسلا، إن 35 ألف شخص في كسلا باتوا بلا مأوى، بعد انهيار أكثر من 3300 منزل.

وفي السياق، وجه زعيم الحزب الاتحادي الديمقراطي محمد عثمان الميرغني، أجهزة حزبه بإرسال قافلة إغاثية عاجلة للمتأثرين بولايتي كسلا والقضارف بشرق السودان، جراء السيول والأمطار الأخيرة.

ناشطات

 

أفرجت السلطات السودانية ليل السبت عن الصحافية مروة التيجاني وأربع من الناشطات اللائي تم اعتقالهن إبان الحركة الاحتجاجية التي شهدتها العاصمة الخرطوم وعدد من المدن السودانية في شهري يونيو ويوليو الماضيين عقب قرارات حكومية أدت الى ارتفاع الاسعار وغلاء المعيشة، في وقت طالبت شبكة الصحافيين السودانيين بالإفراج الفوري عن بقية الصحافيين المعتقلين.

وقال ناشطون إن سلطات الأمن السوداني أفرجت عن الناشطات الأربع قبل دقائق من الافطار يوم السبت، وهن: مروة التيجاني، يسرا عبدالله مهدي، إلهام مالك، ناهد جبرالله ومي شطة، ورحب مقرر شبكة الصحافيين السودانيين خالد احمد لـ«البيان» بقرار الافراج عن المعتقلات ودعا السلطات لكف يدها عن اعتقال الصحافيين.

طباعة
comments powered by Disqus
خدمة RSS LinkedIn يوتيوب جوجل + فيسبوك تويتر Instagram

ملفات البيان

  • من الإمارات إلى العالم

    " عالمية دبي " ملف من " دبي إلى العالم " تخصصه البيان لرصد حركة شركات ومؤسسات إماراتية إنطلقت من دبي لتحلق في سماء العالم ، وتتصدر قوائمه للانجاز في مختلف المجالات .

متوفر في App Storeمتوفر في Google Play

الأكثر شعبية

اقرأ أيضا

اختيارات المحرر

  • «جايسي دوغارد» 18 عاما من الاختطاف والاغتصاب

    جايسي لي دوغارد هي طفلة أميركية ولدت شهر مايو من عام 1980، اختطفت في يوم 10 يونيو 1991 بينما كانت ذاهبة إلى مدرستها من منزل أسرتها في جنوب بحيرة تاهو بكاليفورنيا وكان عمرها حينها يناهز الـ 11 عاما،

  • «لينا مدينا» أصغر أم في التاريخ لم تتجاوز الخامسة

    لينا مدينا (ولدت 27 سبتمبر، 1933) هي أصغر أم معروفة في تاريخ الطب، وضعت مولودها في سن الخمس سنوات وسبعة أشهر وواحد وعشرين يوما.

  • أخطاء الأزياء في كأس دبي العالمي

    إذا كنت ترغبين في دخول مسابقة "أفضل لباس" في بطولة كأس دبي العالمي للخيول والفوز بجائزة "جاكوار ستايل ستيكس"، عليك تجنب خمسة أخطاء من شأنها إقصاءك من المسابقة، وفقاً لأعضاء لجنة الحكم في المسابقة، العنود بدر ودوم باغناتو.

  • فيديو.. 62 % يحملون الأهل مسؤولية سقوط الأطفال من الشرفات

    أظهرت نتائج استطلاع للرأي اجراه موقع البيان الإلكتروني ان 62% من المستطلعة آراؤهم يرون ان مسؤولية سقوط الاطفال من الشرفات تقع على عاتق الاهل بالدرجة الاولى.

  • «إيفلين نسبيت» أول عارضة أزياء في العالم

    إيفلين نسبيت هي أول عارضة في تاريخ الأزياء، ولدت في عام 1884 في تارانتو، فيلادلفيا، وتوفيت عام 1967 وكانت نموذجا للجمال والنعومة في القرن العشرين، في فترة شهد فيها التصوير الفوتوغرافي للأزياء انطلاقة قوية في وسائل الإعلام.

تابعنا علي "فيس بوك"