«جبل» اسماً للمواليد الجدد وأفيهات المسلسل تحولت إلى أغانٍ

هوس «الهيبة» يجتاح البيوت العربية

هوس واضح خلّفه مسلسل «الهيبة» على أرض الواقع، مكنه من اجتياح البيوت العربية، التي مكنت «جبل» من فرض هيبته على ميادين التواصل الاجتماعي، بعد أن فقدها في مجموعة التقارير التي انتقدت العمل، ففي حين اتخذت بعض الأسر في بعض المدن السورية واللبنانية من «جبل» اسماً لمواليدها الجدد، تحولت جملته الشهيرة «لا تهكلي للهم» إلى «لازمة فنية» في أغنية قدمها الفنان علاء لباد بصوته، والأمر ذاته انسحب على جملة الممثلة منى واصف «هيك الأصول»، التي اختارها المغني فادي دبل، عنواناً لأحدث أغنياته. ارتفاع حالة الهوس في المسلسل، جاءت نظراً لما تمتع به من شهرة، مكنته من الفوز بسباق الدراما الرمضانية، محتلاً بذلك صدارة استطلاعات الرأي الخاصة بدراما رمضان.

ثوب عليا

الانتقادات التي تعرض لها المسلسل الذي أخرجه سامر البرقاوي، ودخل بأحداثه أراضي العشائر اللبنانية البقاعية، واتهامه بترويج لمفهوم العنف والقتل والخروج عن القانون، والثأر بين العشائر، لم تقف حجر عثرة في طريق شهرته واتساع شعبيته بين الجمهور، الذي بات على «أحر من الجمر» ينتظر رمضان المقبل، لمتابعة تفاصيل وأحداث جديدة، يتوقع أن يطل بها الجزء الثاني من العمل، وفقاً لما أعلنه منتجه عامر الصباح في تغريده له، وأكدها بطل المسلسل تيم حسن على صفحته الرسمية في الفيسبوك، في وقت اتجهت فيه الأنظار إلى الممثلة نادين نجيم التي أعلنت أخيراً عن نيتها خلع «ثوب عليا»، في إشارة منها إلى انسحابها من «الهيبة 2»، الذي يعكف كاتبه هوزان عكو على إعداد نصه، تمهيداً لبدء تصويره خلال الفترة المقبلة.

إحصاءات

اتساع شعبية «الهيبة» بدا واضحاً من خلال الإحصاءات واستطلاعات الرأي التي عينته ملكاً على عرش الدراما العربية، وطبقاً لإحصاءات نشرتها شبكة «دي دبليو» الألمانية، أخيراً، فقد تداول نحو 14 مليون مستخدم لمواقع التواصل الاجتماعي، هاشتاغ «الهيبة»، فيما أعاد أكثر من 20 ألف شخص، تغريد لازمة «لا تهكلي للهم»، التي دأب «جبل» أو تيم حسن على ترديدها في مشاهد المسلسل، في وقت اختار فيه بعض مصنعي الملابس جملتي «لا تهكلي للهم» و«هيك الأصول»، لتزيين صدر إنتاجهم من القمصان قصيرة الأكمام، التي غزت عدداً من الأسواق العربية.

أغنيتا «لا تهكليه للهم» و«هيك الأصول» استحوذت على استحسان رواد ميادين التواصل الاجتماعي، في حين رأى فيها البعض استغلالاً لشهرة هذه اللازمة، بحيث حولها علاء لباد وفادي دبل لسلم يمكنهم من الوصول إلى قمة الشهرة.

مقهى وموضة

حالة الهوس باسم «جبل»، لم تكن قاصرة على ميادين التواصل الاجتماعي، وإنما غزت البيوت العربية، في بعض المحافظات السورية واللبنانية، والتي اختارت «جبل» اسماً لمواليدها الجديدة، تيمناً بشخصية وهيبة الممثل تيم حسن (جبل)، التي أطل بها في المسلسل، الذي تحول عنوانه أيضاً إلى اسم مقهى، افتتح أخيراً في مدينة طرطوس السورية، حيث اختار صاحبه صورة تجمع بين تيم حسن ونادين نجيم، ليزين بها لافتة «الهيبة كافيه». تأثير شخصية «جبل» بدا واضحاً على الكثير من الشباب الذين لم يترددوا في تخيل أنفسهم مكانه، مستخدمين بذلك مجموعة الأكسسوارات التي ارتداها تيم حسن في العمل، في وقت انتشرت فيه قصة شعر وذقن «جبل» بينهم، في محاولة لاستعراض الشبه بينهم وبين شخصية المسلسل الرئيسة، فيما لجأ بعض الشباب إلى إطلاق حملة «نحنا الهيبة» على مواقع التواصل الاجتماعي، التي احتضنت العديد من صورهم وهم مرتدين عباءة «جبل».

نجاح ناصيف

عدوى نجاح مسلسل الهيبة، أصابت أغنية «مجبور»، التي غناها الفنان ناصيف زيتون، تتراً للمسلسل، حيث استطاعت الأغنية أن تحقق نسبة استماع عاليه، بلغت نحو 4 ملايين، طبقاً لما أعلنته إدارة تطبيق أنغامي، حيث تعد هذه الأغنية التي كتبها علي المولي، ولحنها فضل سليمان، أولى تجارب ناصيف في غناء تترات المسلسلات الرمضانية.

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon