ميساء مغربي تخضع لجلسات نفسية ويعقوب الفرحان يصاب بمتلازمة النوم

مفارقات في كواليس «لعبة المرأة رجل»

تمتلئ الدراما الرمضانية بالمفاجآت، حيث سبق تصوير المسلسلات الرمضانية الكثير من الظروف، قبل أن تكون جاهزة بين يدي المشاهد، من ضمن ذلك ما حدث في كواليس تصوير مسلسل (لعبة المرأة رجل)، الذي يعرض على قناة أبوظبي، فلم يكن يعلم الفنان السعودي يعقوب الفرحان أن أحد مشاهد المسلسل يتطلب القفز بـ"البرشوت" من ارتفاع تبلغ درجة الحرارة فيه 20 درجة تحت الصفر في سماء سويسرا.

ولم تكن تعلم الفنانة البحرينة أمينة العلي أن العلكة والكعب العالي سيشكلان عائقا لها مع المخرج إياد الخزوز، الذي هو أيضا كاد يموت عندما تجمدت أوصاله، وأصبح وجهه أزرق من شدة البرودة. وماذا عن ميساء مغربي التي كانت تتحدث مع المرآة حتى استطاعت ان تستوعب شخصية (ريم) المعقدة نفسياً.

جلسات نفسية

فقبل تأدية دور ريم جلست الفنانة مغربي أكثر من 4 ساعات مع طبيب نفسي من أجل التعرف على ملامح الشخصيات المضطربة المركبة، خاصة تلك التي تميل إلى الاحتكار والسيطرة والغيرة من كل شيء، والتي تقوم بالتفاعل مع الآخر من منطلق أنها تحبه، إلا أن طريقة تعاملها معه وكأنها تكرهه.

وفي فترة التحضير النفسي لأداء دور شخصية ريم، قامت ميساء مغربي بتجريب جنونها واضطرابها أمام المرأة، فكانت تضحك وتضطرب حتى خشيت على نفسها من الجنون، فنقلت التجربة حسياً على خادماتها في المنزل حتى تأكدت بأن ردود فعلهن وخوفهن مرضية، لما سيكون عليه شخصية ريم في المسلسل.

ولم تستطع مغربي العودة إلى شخصيتها الطبيعية إلا بعد فترة من انتهاء التصوير بسبب تركيبة شخصية الريم المعقدة، والتي تتعارض مع شخصية ميساء الحقيقية.

نوم ونسيان

كما تعرض الفنان السعودي يعقوب الفرحان أثناء تصوير المسلسل لمتلازمة النوم والنسيان الدائم بشكل مفرط، ومن أعراضها أن العديد من الرحلات الجوية قد فاتته بسبب النوم، مثل رحلة السعودية التي أدت إلى إلغاء الكثير من المشاهد في المطاعم، وكذلك "راحت عليه نومة" في زيورخ وفاتته الرحلة، إلى جانب نومه في بحيرة إنترلاكن وكان الجميع يبحث عنه.

اثناء التصوير نسي الكثير من متعلقاته الشخصية مثل الموبايل في التاكسي، وكومبيوتره الشخصي المحمول نسيه في قطر.

أما اطرف حالة نسيان فقد حصلت عندما نسي الفنان نبيل المعلمي (يؤدي شخصية فارس الفارس) بطاقته الائتمانية في أحد المطاعم، وعند عودة المعلمي إلى السعودية اتصل على يعقوب الفرحان للحصول على بطاقته من المطعم، فتوجه الفرحان للحصول عليها وعند عودته إلى السعودية اكتشف انه هو ايضا نسيها في الفندق.

مرض النسيان أصاب الفنانة السعودية مريم الغامدي أيضا، حيث نسيت أن تضع حقيبتها في "سير الحقائب" في مطار الرياض اثناء طبع بطاقة الصعود إلى الطائرة، وسافرت إلى سويسرا وهي تظن أن حقيبتها معها في الطائرة.

مع ذوي الاحتياجات الخاصة

يشار إلى أن مسلسل "لعبة المرأة رجل" قام بإسناد دور بطولة إلى ذوي الاحتياجات الخاصة، حيث قدم الدور نبيل المعلمي الذي يعاني من شلل الأطفال، وهو أول دور درامي يؤديه المعلمي في حياته، وكان مفاجئا لفريق العمل حيث ظهر بعفوية وبساطة ناسبت الدور الموكل إليه.

يشار إلى أن المسلسل مقتبس عن رواية "لعبة المرأة رجل" للكاتبة السعودية سارة العليوي، وكانت شديدة الحساسية فيما يتعلق بالمعالجة الدرامية والإخراجية للمسلسل، لذلك اشترطت مرافقة فريق العمل أثناء التصوير، وساهمت في اختيار الممثلات مع شركة الإنتاج المنفذة التي تملكها وتديرها الفنانة ميساء مغربي. وكانت الرواية مؤخرا ضمن قائمة الكتب الأكثر مبيعاً في معرض الرياض للكتاب.

 

مفارقات

 

من ضمن المفارقات المضحكة في كواليس تصوير المسلسل، ما وقع مع الفنانة البحرينية أمينة العلي، التي وقعت في مشاكل مع مخرج العمل إياد الخزور، لأنها لم تستطع التخلي عن علك "العلكة" اثناء تصوير المشاهد، إلى درجة أنها دون أن تشعر قامت بعلك فمها أثناء تصوير أحد المشاهد الحزينة.

كما كانت أمينة العلي طوال مراحل التصوير تميل إلى لبس الأحذية ذات الكعب العالي يبلغ طوله 25 سنتمترا، وقد وقعت كثيرا إلى درجة أن أحد المشاهد تتطلب تصويره أربع ساعات، بسبب حالات الوقوع المتكررة، كما أنها ارتدت كعباً عالياً في مواقع فيها ثلج، وبالتأكيد كانت النتيجة انها وقعت أيضاً.

comments powered by Disqus
خدمة RSS LinkedIn يوتيوب جوجل + فيسبوك تويتر Instagram
متوفر في App Storeمتوفر في Google Play

الأكثر شعبية

اقرأ أيضا

مجلة أرى

اختيارات المحرر

تابعنا علي "فيس بوك"