خلال محاضرة نظمها اتحاد كتاب وأدباء الإمارات في أبوظبي

جاسم العوضي يسرد تاريخ التصوير الجنائي

من بصريات ابن الهيثم التي أسست لتصنيع الكاميرا، حتى القرن العشرين حيث تزاوج فن التصوير مع الفلسفة ومع العلم، هناك مفاصل تاريخية، تحدث عنها الفنان جاسم ربيع العوضي مستعرضا أهم التطورات التي خدمت العمل الجنائي لكشف الكثير من الحقائق، وذلك خلال محاضرة أقامها اتحاد كتاب وأدباء الإمارات في أبوظبي مساء الاثنين الماضي.

واستهلتها الفنانة خلود الجابري بالتعريف بالعوضي قائلة: حصل العوضي على ماجستير في الآداب الكبرى في التصوير الفوتوغرافي من جامعة (ترنت) في المملكة المتحدة 1999 ، وأضافت: شارك العوضي الحاصل على جائزة الإمارات التقديرية للعلوم والفنون والآداب: في العديد من المعارض التي أقيمت في الإمارات ومصر وسوريا ولبنان وألمانيا والهند. وحصل على الكثير من الجوائز التقديرية وشهادات الامتياز والتفوق في التحقيق ومعالجة المواد الكيمائية والبصمات الكاملة.

 

تطور الكاميرا

قال جاسم العوضي: من ابن الهيثم إلى دافنشي الفنان الذي استفاد من العدسات في تكبير الصور، إلى تلك الفترة التي ظهرت فيها عدسات زجاجية بعد تعديل الانكسار، حدثت تطورات كبيرة وسريعة. وأضاف: كانت سرية التصوير كبيرة، واستخدمت لتوثيق حروب بريطانيا وفرنسا، والحروب العالمية. وأوضح العوضي الذي كان يعرض العديد من الصور القديمة من أرشيفات مختلفة: أن الذين كانوا يمتلكون الكاميرات هم من الطبقات الارستقراطية، وكان ذلك في القرن التاسع عشر، قبل أن يتم تصغير حجم الكاميرات، التي وصل سعرها من مئات الدولارات إلى دولار واحد .

واضاف العوضي: اعتادت الجهات الأمنية والقضائية، أن يستفادوا من أي اختراع، وكانت الكاميرا وفي العام 1864 كان الفرنسيون أول جهة حرفية صورت المتهمين بحرفية، بعد أن كانت الحكومة البلجيكية تعتمد على تصوير المقاسات في تصوير المتهمين وليس على البصمات وكان هذا في العام 1850. وأوضح: إن الجهات الشرطية تعتمد على أدلة جنائية وليس على نتائج علمية أو اعترافات، وسرد في هذا الخصوص قصة تعاون أول مصور مدني مع الشرطة في الولايات المتحدة.

صور جنائية

أشار العوضي إلى الأرشيف الموجود في الإنترنت للصور الجنائية في الغرب، وأوضح قيمتها التاريخية منوها إلى أن الدول العربية تفتقر إلى مثل هذه الأرشيفات، وقال استخدمت الصور في الصحف منذ العام 1931 واستخدمت الصور لأهداف عسكرية وسياسية، إلى أن استخدمت كاميرا التجسس في أربعينات القرن الماضي، على مستوى عالٍ. وعاد العوضي للحديث الجنائي عن قصة اتهام أوجية سمسم بجريمة قتل زوجته وعشيقها، وقال: هذه القضية أوجدت الكثير من المراحل وطورتها، ونوه إلى أن مستقبل التصوير الجنائي سيستبعد بشكل كامل رسومات الكروكي.

وفي حديثه عن تأثير عمله في مجال التصوير الجنائي على صوره الأخرى وحياته اليومية قال العوضي: في أعمالي نوع من الهدوء، وهو ما يعكس حالتي النفسية، وبعد تصوير كل قضية أصلي وأدعي أني لم أكن في إحدى الجهتين أي لا ضرر ولا ضرار. واختتم بالتأكيد أنا موجود لأدافع عن المظلوم، وإن أثر هذا العمل على حياتي فأنا احتاط دائما ومن عاداتي ان أغير الأقفال دائما. تصوير شرطي

 

عرض جاسم العوضي صورة عبدالفتاح رياض، مشيرا إلى أنه كان من المصورين العرب الذين أدخلوا التصوير بشكل كبير في المجال الشرطي، وفي كتابه الذي أصدره استعرض أمورا جنائية بحتة، ما زلنا نستخدمها كأدلة في آثار مسرح الجريمة. واختتم بالتأكيد أفتخر أنني من مدرسته.

طباعة
comments powered by Disqus
خدمة RSS LinkedIn يوتيوب جوجل + فيسبوك تويتر Instagram

الأكثر شعبية

اقرأ أيضا

  • أفق دبي

    كما تظهر دبي بأجمل وأبهى الصور، وتزداد كل يوم بهاءً وتألقاً بين جنباتها وشوارعها وأحيائها، كذلك يتألق أفق دبي بالرحابة الواسعة والمدى البعيد، والرؤى الشغوفة بالمستقبل والطموح..

  • إيفانكا بنت ترامب مفتاحه إلى البيت الأبيض

    ستكون إيفانكا ترامب، ابنة المرشح الجمهوري للانتخابات الرئاسية الأميركية، التي تتميز بالذكاء والجمال، سلاح أبيها الأكثر فعالية للوصول إلى البيت الأبيض، حيث أدت دوراً مهماً في حملة والدها..

  • عباءات منى أسد.. تصميمات بلمسات ناعمة

    تتميز تصميمات المصممة الإماراتية منى أمين أسد، بلمساتها الأنثوية الناعمة، فهي تسعى إلى أن تكون تشكيلتها من العباءات قادرة على التعبير عن شخصية المرأة الراقية المحبة للجمال والأناقة..

  • معرض لفساتين الملكة إليزابيث

    يعرض فستان زفاف الملكة إليزابيث في قصر بكنغهام ضمن مجموعة من ملابسها ستتاح للعرض العام اليوم في إطار الاحتفالات بعيد ميلاد الملكة التسعين.

  • دعوة تيريزا ماي لتبديل مظهرها

    قد تحتاج رئيسة وزراء بريطانيا الجديدة تيريزا ماي إلى تغيير كبير في أسلوبها في اللباس، وفقاً لخبراء الأزياء، الذين دعوها إلى التخلي عن ميلها للأحذية العالية والفساتين القصيرة المفعمة بالألوان، واستلهام أسلوبها من دوقة كامبردج.

  • صور جديدة للأمير جورج بميلاده الثالث

    احتفل الأمير البريطاني وليام وزوجته كيت بعيد الميلاد الثالث لابنهما الأمير جورج أمس، بإصدار صور حديثة للأمير الصغير، والتقطت الصور لجورج برفقة كلب العائلة لوبو وأثناء لعبه في حدائق القصر الريفي الذي يملكه والداه دوق ودوقة كمبردج في نورفولك بشرق انجلترا.

  • اللاجئون يحيطون بدار كلوني

    تحول ملجأ المشاهير على بحيرة كومو في إيطاليا، حيث تقع فيلات كلوني ومادونا وفيرساتشي، إلى موطن لمئات اللاجئين بعد إغلاق المعبر الحدودي المجاور مع سويسرا من قبل المسؤولين السويسريين، وفقاً لصحيفة «ديلي ميل» البريطانية.

  • سعادة ومرح بلا حدود

    يعبر الأطفال الزائرون لفعاليات عالم مدهش، الوجهة الترفيهية الصيفية العائلية الأشهر في المنطقة، عن فرحهم وسعادتهم باللعب والحركة الدائمة على امتداد 34 ألف متر مربع تشكل منظومة المرح في القاعات 1-8 داخل مركز دبي التجاري العالمي.

اختيارات المحرر

تابعنا علي "فيس بوك"

Happiness Meter Icon