خلال محاضرة نظمها اتحاد كتاب وأدباء الإمارات في أبوظبي

جاسم العوضي يسرد تاريخ التصوير الجنائي

من بصريات ابن الهيثم التي أسست لتصنيع الكاميرا، حتى القرن العشرين حيث تزاوج فن التصوير مع الفلسفة ومع العلم، هناك مفاصل تاريخية، تحدث عنها الفنان جاسم ربيع العوضي مستعرضا أهم التطورات التي خدمت العمل الجنائي لكشف الكثير من الحقائق، وذلك خلال محاضرة أقامها اتحاد كتاب وأدباء الإمارات في أبوظبي مساء الاثنين الماضي.

واستهلتها الفنانة خلود الجابري بالتعريف بالعوضي قائلة: حصل العوضي على ماجستير في الآداب الكبرى في التصوير الفوتوغرافي من جامعة (ترنت) في المملكة المتحدة 1999 ، وأضافت: شارك العوضي الحاصل على جائزة الإمارات التقديرية للعلوم والفنون والآداب: في العديد من المعارض التي أقيمت في الإمارات ومصر وسوريا ولبنان وألمانيا والهند. وحصل على الكثير من الجوائز التقديرية وشهادات الامتياز والتفوق في التحقيق ومعالجة المواد الكيمائية والبصمات الكاملة.

 

تطور الكاميرا

قال جاسم العوضي: من ابن الهيثم إلى دافنشي الفنان الذي استفاد من العدسات في تكبير الصور، إلى تلك الفترة التي ظهرت فيها عدسات زجاجية بعد تعديل الانكسار، حدثت تطورات كبيرة وسريعة. وأضاف: كانت سرية التصوير كبيرة، واستخدمت لتوثيق حروب بريطانيا وفرنسا، والحروب العالمية. وأوضح العوضي الذي كان يعرض العديد من الصور القديمة من أرشيفات مختلفة: أن الذين كانوا يمتلكون الكاميرات هم من الطبقات الارستقراطية، وكان ذلك في القرن التاسع عشر، قبل أن يتم تصغير حجم الكاميرات، التي وصل سعرها من مئات الدولارات إلى دولار واحد .

واضاف العوضي: اعتادت الجهات الأمنية والقضائية، أن يستفادوا من أي اختراع، وكانت الكاميرا وفي العام 1864 كان الفرنسيون أول جهة حرفية صورت المتهمين بحرفية، بعد أن كانت الحكومة البلجيكية تعتمد على تصوير المقاسات في تصوير المتهمين وليس على البصمات وكان هذا في العام 1850. وأوضح: إن الجهات الشرطية تعتمد على أدلة جنائية وليس على نتائج علمية أو اعترافات، وسرد في هذا الخصوص قصة تعاون أول مصور مدني مع الشرطة في الولايات المتحدة.

صور جنائية

أشار العوضي إلى الأرشيف الموجود في الإنترنت للصور الجنائية في الغرب، وأوضح قيمتها التاريخية منوها إلى أن الدول العربية تفتقر إلى مثل هذه الأرشيفات، وقال استخدمت الصور في الصحف منذ العام 1931 واستخدمت الصور لأهداف عسكرية وسياسية، إلى أن استخدمت كاميرا التجسس في أربعينات القرن الماضي، على مستوى عالٍ. وعاد العوضي للحديث الجنائي عن قصة اتهام أوجية سمسم بجريمة قتل زوجته وعشيقها، وقال: هذه القضية أوجدت الكثير من المراحل وطورتها، ونوه إلى أن مستقبل التصوير الجنائي سيستبعد بشكل كامل رسومات الكروكي.

وفي حديثه عن تأثير عمله في مجال التصوير الجنائي على صوره الأخرى وحياته اليومية قال العوضي: في أعمالي نوع من الهدوء، وهو ما يعكس حالتي النفسية، وبعد تصوير كل قضية أصلي وأدعي أني لم أكن في إحدى الجهتين أي لا ضرر ولا ضرار. واختتم بالتأكيد أنا موجود لأدافع عن المظلوم، وإن أثر هذا العمل على حياتي فأنا احتاط دائما ومن عاداتي ان أغير الأقفال دائما. تصوير شرطي

 

عرض جاسم العوضي صورة عبدالفتاح رياض، مشيرا إلى أنه كان من المصورين العرب الذين أدخلوا التصوير بشكل كبير في المجال الشرطي، وفي كتابه الذي أصدره استعرض أمورا جنائية بحتة، ما زلنا نستخدمها كأدلة في آثار مسرح الجريمة. واختتم بالتأكيد أفتخر أنني من مدرسته.

طباعة
comments powered by Disqus
خدمة RSS LinkedIn يوتيوب جوجل + فيسبوك تويتر Instagram
متوفر في App Storeمتوفر في Google Play

#صديقي_الحقيقي

الأكثر شعبية

اقرأ أيضا

  • حاول تقبيل ثعبان.. فكانت النتيجة غير متوقعة!

    نجا شاب يدعى “أوستن هاتفيلد” يبلغ من العمر 18 عامًا من الموت بأعجوبة بعد أن تعرض للعض في وجهه من قبل ثعبان سام حاول تقبيله، حيث كان أوستن يسبح مع مجموعة من الأصدقاء في مقاطعة هيلزوبورو بفلوريدا عندما رأى الثعبان وقرر الاحتفاظ به لمدة يومين،

  • فيديو..تعذيب طفل بواسطة كلب مفترس يثير ضجة بالجزائر

    قال مراسل قناة البلاد بولاية وهران الجزائرية، نقلا عن مصالح أمن وهران، أن الأخيرة قامت صبيحة اليوم بتوقيف 5 أشخاص متورطين في "تعذيب" طفل باستخدام كلب.

  • سارة المدني: أين أنت يا لمى؟!

    كأن مصممة الأزياء الإماراتية الشابة سارة المدني كانت تنتظر منا أن نطلب منها توجيه رسالة إلى إحدى صديقاتها في وسائل التواصل الاجتماعي، حتى تبادر فوراً بتوجيه رسالة عتب

  • «زمن الطيبين» حبكة تراثية في قالب كوميدي

    بانوراما إنسانية تتقاطع خطوطها الدرامية لتشكل معاً نمطاً لحياة بسيطة سادت في سنوات الخمسينيات والستينيات، والتي تطل

  • ورشة ترصد التطور الطبي من خلال اكتشافات نوبل

    نظمت مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم مساء أول من أمس ورشة العمل المتخصصة والأخيرة، ضمن فعاليات «متحف نوبل»، الذي تستضيفه

  • 40 فناناً يشاركون في معرض فن

    افتتح الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، وزير الثقافة والشباب وتنمية المجتمع، معرض «فن» في «ديرفيلدز مول» في أبوظبي، ويضم المعرض

  • مبدع جعل النقد الأدبي علماً ورسالة مستقلة

    نظم اتحاد كتاب وأدباء الإمارات، محاضرة امس بمناسبة مئوية ميلاد الناقد المصري لويس عوض وذلك في فرع معسكر آل نهيان في

  • إعجاب

    ملك هولندا ويليام ألكسندر وزوجته الملكة ماكسيما يتفحصان بإعجاب فتاة تقدم عملاً فنياً مشغول من جدائل الشعر، بمناسبة ميلاد

اختيارات المحرر

  • «بندتا برافيا » فنانة إيطالية تتغنى بالإمارات

    طرحت الفنانة الإيطالية بندتا برافيا المشهورة باسم «برينسيس بي» أو «الأميرة النحلة» ، أخيراً، أغنية «إمارات» في دويتو مع المغني حربي العامري وروجت فيه لدولة الإمارات في إيطاليا، بلدها الأم، في محاولة منها لتغيير النظرة السلبية التي رسمها الإعلام تجاه العرب.

  • المياه السوداء تدخل أسواق الإمارات

    انتشرت المياه المعدنية السوداء Blk في الولايات المتحدة الأميركية عام 2011 وأصبحت الخيار المفضل لدى المشاهير والعلماء لما تحتويه من عناصر طبيعية غنية تجدد طاقة الجسم وتمنحه الانتعاش والرطوبة الضرورية.

  • سوق القطارة .. مول التراث

    من الصعب أن ينسى الشاعر سيف خميس بن بدر الظاهري (62) عاماً، كيف كان سوق القطارة قبل عدة أعوام، نعم.. كان ملتقى ومركزاً

  • «أوتا بينغا» مأساة قزم حديقة الحيوان

    قصة أوتا بينغا، كانت بمثابة الفضيحة الكبرى للباحثين الأميركيين الذين ادعوا بأنهم عثروا على الحلقة المفقودة بين القرد والإنسان.

  • غسيل الثياب في أكثر الأنهار تلوثاً

    في أحد أجمل البلدان يتواجد أكثر الأنهار تلوثاً في العالم، هو نهر "يامونا" في دلهي بالهند، الذي يعتبر الوجهة المثالية لتنظيف الملابس حيث يتجمع فيه أكثر من 600 عامل لغسل الثياب ذات الألوان الزاهية محولين النهر إلى لوحة فنية تنبض بالحياة.

تابعنا علي "فيس بوك"