رشق رسام الكاريكاتير المسيئ للنبي محمد بالبيض

تعرض رسام الكاريكاتير السويدي لارس فيلكس الذي رسم صوراً مسيئة للنبي محمد - صلى الله عليه وسلم - ، للرشق بالبيض خلال محاضرة في جامعة كارلستاد السويدية. وذكرت وسائل إعلام سويدية ان فيلكس، الذي تعرض لتهديدات عدة بالقتل وسبق أن تعرض للاعتداء بالضرب في جامعة سويدية أخرى، قوبل بالرشق بالبيض خلال إلقائه محاضرة في الجامعة من الحضور الغاضب أثناء حديثه عن الرسوم المسيئة للنبي وحرية التعبير.
 
واعتقلت الشرطة 15 شخصاً من الذين رشقوا فيلكس بالبيض وشخصين آخرين تصادما معهم. وكان اتحاد الثقافة الإسلامية المحلي ومجموعة مسلمي كارلستاد دعيا إلى مقاطعة المحاضرة لأن فيلكس "أساء استعمال حرية التعبير التي نتمتّع بها جميعاً واستخدمها لكي يثير التوتر في المجتمع".
 
وكان فيلكس تعرض للضرب في مايو الماضي من قبل شخص كان يجلس في الصفوف الأمامية حين كان يلقي الرسام محاضرة في كلية الفلسفة في جامعة أوبسالا السويدية.
 
يشار إلى ان سمعة فيلكس ساءت في العالم الإسلامي بعد رسومه المسيئة للنبي التي نشرها في صحيفة دنمركية.
 

طباعة
comments powered by Disqus
خدمة RSS LinkedIn يوتيوب جوجل + فيسبوك تويتر Instagram
متوفر في App Storeمتوفر في Google Play

#صديقي_الحقيقي

الأكثر شعبية

اقرأ أيضا

اختيارات المحرر

  • غسيل الثياب في أكثر الأنهار تلوثاً

    في أحد أجمل البلدان يتواجد أكثر الأنهار تلوثاً في العالم، هو نهر "يامونا" في دلهي بالهند، الذي يعتبر الوجهة المثالية لتنظيف الملابس حيث يتجمع فيه أكثر من 600 عامل لغسل الثياب ذات الألوان الزاهية محولين النهر إلى لوحة فنية تنبض بالحياة.

  • ميدان المرموم.. سياحة في التراث

    في وسط منطقة مرموم، بين الرمال الذهبية والكثبان المختلفة، يطل ميدان المرموم بأصالته التراثية وتاريخه الحافل بالإنجازات،

  • غانم علي أنشأ متحفاً للتراث الإماراتي في منزله

    قليلون هم من يعشقون التراث ويجعلونه مسيطراً على فكرهم ومخرجاتهم الثقافية بل وممارساتهم الحياتية ويجدون في ذلك متعة

  • وادي غشتاين فردوس النمسا الصحي

    تدين المنتجعات الصحية التقليدية الموجودة في النمسا منذ زمن بعـيد، بثرائها الطبيعي وكثير من ميزاتها، لغنى النمسا بالمياه

  • «الأختان العنكبوت» تقعان في حب رجل واحد

    التوأمتان السياميتان جانجا وجامونا (45 عاماً) عاشتا حياة صعبة وقاسية قبل التعرف إلى توأم روحهما المدرس جاسم الدين أحمد الذي يشاركهما أفراحهما وأوجاعهما منذ تعرفا عليه العام الماضي خلال عملهما في سيرك متنقل.

تابعنا علي "فيس بوك"