رشق رسام الكاريكاتير المسيئ للنبي محمد بالبيض

تعرض رسام الكاريكاتير السويدي لارس فيلكس الذي رسم صوراً مسيئة للنبي محمد - صلى الله عليه وسلم - ، للرشق بالبيض خلال محاضرة في جامعة كارلستاد السويدية. وذكرت وسائل إعلام سويدية ان فيلكس، الذي تعرض لتهديدات عدة بالقتل وسبق أن تعرض للاعتداء بالضرب في جامعة سويدية أخرى، قوبل بالرشق بالبيض خلال إلقائه محاضرة في الجامعة من الحضور الغاضب أثناء حديثه عن الرسوم المسيئة للنبي وحرية التعبير.
 
واعتقلت الشرطة 15 شخصاً من الذين رشقوا فيلكس بالبيض وشخصين آخرين تصادما معهم. وكان اتحاد الثقافة الإسلامية المحلي ومجموعة مسلمي كارلستاد دعيا إلى مقاطعة المحاضرة لأن فيلكس "أساء استعمال حرية التعبير التي نتمتّع بها جميعاً واستخدمها لكي يثير التوتر في المجتمع".
 
وكان فيلكس تعرض للضرب في مايو الماضي من قبل شخص كان يجلس في الصفوف الأمامية حين كان يلقي الرسام محاضرة في كلية الفلسفة في جامعة أوبسالا السويدية.
 
يشار إلى ان سمعة فيلكس ساءت في العالم الإسلامي بعد رسومه المسيئة للنبي التي نشرها في صحيفة دنمركية.
 

طباعة
comments powered by Disqus
خدمة RSS LinkedIn يوتيوب جوجل + فيسبوك تويتر Instagram

الأكثر شعبية

اقرأ أيضا

اختيارات المحرر

  • لاجئون يعيدون بناء معالم سوريا المدمرة

    مع احتدام الصراع في سوريا، تم تدمير المنازل والمدارس والمعالم الثقافية والآثار التاريخية، ففي أغسطس من العام الماضي، شاهد العالم كله كيف دمر الإرهابيون المعالم البارزة لمدينة تدمر الأثرية،

  • من هو المهندس «كالاترافا» الذي اختيرت تصاميمه لبرج «التحفة»؟

    اختار صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله" تصميم برج دبي الجديد المعدّ من طرف المستشار والمصمم العالمي الاسباني - السويسري المهندس سانتييغو كالاترافا.

  • نهاية مأساوية لقصة الرجل الشجرة

    توفي الرجل الأندونيسي الملقب بالشجرة بسبب ما أصاب جسمه من التآليل التي غطت جسمه دون أن يستطيع تحقيق حلمه في العلاج وممارسة مهنته في النجارة من جديد.

  • «الرجل الشجرة» يخضع لعملية جراحية بعد 10 سنوات معاناة

    يبدو أن معاناة أبو باجاندار، الذي ينحدر من منطقة جنوبي مدينة خاليا في بنغلادش، والملقب باسم "الرجل الشجرة" في طريقها إلى الحل بعد مرور 10 سنوات من المعاناة، حيث أعلن مستشفى كلية طب دكا،

  • «السوق الموسمي».. تراث يغازل المعاصرة

    مع كل 10 خطوات نخطوها نحو الحداثة في ظل التطور الذي نعيشه على كافة المستويات في حياتنا اليومية، نخطو مثلهن نحو الماضي وعراقة التراث الذي لا يزال يشغل حيزاً خاصاً في قلب كل منا لنخلد له كلما أصبنا بصخب التكنولوجيا.

تابعنا علي "فيس بوك"