وفاة الموسيقار السوداني محمد وردي عن 79 عاما

شيع السودان فقيد الفن محمد وردي الذي غيبه الموت في ساعة متأخرة من مساء أول من امس عن عمر يتجاوز الثمانين عاما مليئة بالعطاء والانجازات بعد صراع طويل مع المرض ، وقد تقدم الموكب الرئيس السوداني عمرالبشير ولفيف من القادة والسياسيين وكبار المسؤولين بالدولة والمواطنين .

حيث ووري الثرى في الثامنة من صباح امس بمقابر فاروق في الخرطوم واقيم العزاء بمنزله في المعمورة الذي شهد تدافعا كبيرا من المحبين لفنه من فنانين وموسيقيين وشعراء وملحنين ورجال الفكر والأدب وأصدقاء وأسرة الفقيد الراحل.

 

أسطورة فنية

ملأ وردي الدنيا بألحانه واغنياته العذبة لاكثر من 50 عاما سجل خلالها مئات الاغنيات الخالدة فى الاذاعة والتلفزيون وكثير من الوسائط الاعلامية وعاش وردي طويلا بدول المهجر ثم عاد الى ارض الوطن بعد طول غياب في السنوات الاخيرة ليفارق الحياة بالخرطوم كما تميز بإدخاله القالب النوبي والأدوات الموسيقية النوبية في الفن السوداني مثل الطمبور.

كما عرف عنه أداؤه الأغاني باللغتين النوبية والعربية ، منح الراحل الدكتوراة الفخرية من جامعة الخرطوم في عام 2005م تقديراً لمسيرته الفنية لأكثر من 50 عاماً ولأدائه ما يزيد عن 300 أغنية، وباعتباره أسطورة فنية سودانية وموسوعة موسيقية.

وجاء وداع الوسط الفنى السوداني لفقيده بحزن عميق لانه علم من اعلامه وأحد سفراء الاغنية، وقد لبى نداء ربه في ساعة متأخرة من مساء أول من امس بالخرطوم بعد صراع طويل مع المرض، وبعد أن كانت حالته الصحية قد استقرت نوعا ما .

وهو في غرفة العناية المركزة ، إلا أن موقفه الصحي كان حرجا فأسلم الروح الى بارئها بعد رحلة طويلة عامرة بالعطاء فى مجالات عدة فى الفن والتعليم وهو الاستاذ ومربي الاجيال وأحد الذين ساهموا اسهاماً كبيراً فى وضع الاركان الرئيسية لمسار الأغنية السودانية باختياره للكلمة الرصينة والمموسقة متعاملا مع عدد كبير من الشعراء . والراحل صاحب ملكة كبيرة فى التلحين لأغنياته التى تغني بها وستظل خالدة فى وجدان المتلقي السودانى والعربي والافريقي .

 

علامة مضيئة

شكل رحيل محمد وردي فقدانا كبيرا للمجتمع السودانى باعتباره إحدى العلامات المضيئة فهو الفنان الملتزم بضوابط وأهداف الفن كإنسان يملك قيماً نبيلة بشهادة أهل الفن داخل وخارج السودان ، وقد نعت رئاسة الجمهورية في بيان رسمى الفقيد ووصفته بهرم الأغنية السودانية واكدت ان وردى كان علما في سماء الأغنية السودانية بل واستطاع أن يعبر بأعماله إلى العديد من البلدان العربية والإفريقية.

ونعى وزير الثقافة السمؤال خلف الله الفنان الراحل للأمة السودانية مؤكدا أن رحيله فقد للغناء العربى وليس السودانى وقال : ان وردى ظاهرة فنية لن تتكرر وفقدت البلاد برحيله اكبر رموزها الفنية على الاطلاق ، أما الفنان ابو عركى البخيت قال فى تصريحات صحافية: رحيل وردى خلف فراغا هائلا فى حقل الموسيقى والغناء لايمكن ان يملأ قريبا .

واضاف : وردى احد الرموز التى التف حولها السودانيون بمختلف انتماءاتهم ودياناتهم واعراقهم أنه جامع المختلفين الذين احبوه بصدق ، و احتسب الصادق المهدي رئيس حزب الأمة الفنان وردي ونعاه للشعب السوداني عامة والوسط الفني خاصة، وعزى أسرته ومحبي فنه .

 

نبذة

 

 

 

 

محمد وردى من مواليد قرية صواردة بجنوبى مدينة عبرى شمال السودان عام 1932 ونشأ فيها يتيما وتربى في كنف عمه فأحب الادب والشعر والموسيقى. وشهدت مدينة شندي اولى مراحله عندما انتقل اليها لاكمال تعليمه هناك ثم عاد الى حلفا من جديد بعد ان درس بمعهد التأهيل التربوي.

طباعة
comments powered by Disqus
خدمة RSS LinkedIn يوتيوب جوجل + فيسبوك تويتر Instagram
متوفر في App Storeمتوفر في Google Play

#صديقي_الحقيقي

الأكثر شعبية

اقرأ أيضا

  • يعثر على 17 ألف ريال داخل كرتون دجاج

    عثر سعودي على مبلغ 17 ألف ريال داخل كرتون دجاج اشتراها من أحد المحال بمدينة عرعر بمنطقة الحدود الشمالية، وأعادها إلى صاحبها "عامل وافد" بعد التواصل مع مركز شرطة الفيصلية بالمنطقة.

  • نمساوي يقطع 12 دولة سيراً على الأقدام ليؤدي العمرة

    أراد نمساوي أن يؤدي العمرة على طريقة الحج القديم من خلال قطعه 12 دولة سيراً على الأقدام ليصل إلى مكة المكرمة في رحلة استمرت 300 يوم.

  • بالفيديو..العثور على سفينة بيزنطية نادرة في قاع البحر

    عثر على سفينة بيزنطية نادرة في قاع البحر الأسود يوم الثلاثاء الماضي نتيجة لمشروع تنقيب مشترك للغواصين من وزارة الدفاع الروسية والجمعية الجغرافية الروسية.

  • طفل عمره عامان يقتل نفسه بسلاح ناري

    قتل طفل أميركي في الثانية من عمره نفسه فيما كان يلعب بسلاح ناري في منزل أقارب عائلته في فيرجينيا شرق الولايات المتحدة، بحسب وسائل الإعلام الأميركية.

  • ماهي جريمة "هاوية العظام" التي وقعت قبل 430 ألف عام؟

    هذه الحالة التي ترجع إلى 430 ألف عام مضت ربما تكون أقدم لغز في العالم يتعلق بحوادث القتل.. حيث قال العلماء، أمس الأربعاء، إن حفرية جمجمة اكتُشفت بأعماق كهف في إسبانيا تقف دليلا لا يقبل الجدل على حدوث جريمة قتل مع وجود كسرين بالجمجمة بنفس السلاح.

  • النهضة العربية ونظيرتها اليابانية على مائدة نقاش منتدى الكتاب في دبي

    تناول المنتدى العربي للكتاب «اقرأ» الذي يعتبر واحداً من المنتديات العديدة المعنية بقراءة الكتب في دبي، في جلسته الشهرية أول من أمس، في أحد مقاهي دبي، كتاب «النهضة العربية والنهضة اليابانية / تشابه المقدمات واختلاف النتائج»..

  • نغرودة

    الإشراف العام: عبدالله حمدان بن دلموك المتابعة والتنسيق: سالم الزمر

  • مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث

    يعد مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث مصدراً ومرجعاً معتمداً وموثوقاً لحفظ ونشر التراث الوطني في الدولة وخارجها من خلال مجموعة من الوثائق المرئية والمسموعة والمقروءة، ورسالته تتمحور في تعزيز التراث الوطني الإماراتي وتناقله بين الأجيال والتعريف به على المستوى الإقليمي والعالمي..

اختيارات المحرر

تابعنا علي "فيس بوك"