6.4 % نمو المسافرين عبر مطار ورلد سنترال

سجل مطار دبي ورلد سنترال نمواً بحركة المسافرين والشحن خلال العام الماضي 2017 مدفوعاً بالتسهيلات التي منحتها سلطات الإمارات للمزيد من الجنسيات لجهة الحصول على التأشيرة عند الوصول إلى المطار خاصة الزوار الروس.

وحسب التقرير الصادر أمس عن مطارات دبي، ارتفع إجمالي أعداد المسافرين عبر المطار إلى 905 آلاف مسافر بزيادة نسبتها 6.4% مقارنة بـ 850.6 ألفاً في 2016. ويأتي هذا الارتفاع بحركة المطار نتيجة الصعود القياسي بحركة السفر من دول أوروبا الشرقية إلى دبي، التي سجلت ارتفاعاً بنسبة 168٪ ليصل إجمالي عدد الركاب من هذه الدول إلى 452.6 ألفاً. وبرزت روسيا باعتبارها أكبر مساهم في حركة السفر من أوروبا الشرقية بنمو نسبته 955.4٪، أي ما مجموعه 279 ألف مسافر.

كما سجلت أوروبا الغربية زيادة في حركة السفر مع وصول أعداد المسافرين إلى 94.4 ألفاً بارتفاع نسبته 34.6%. وكانت ألمانيا أكبر مساهم، حيث بلغ عدد المسافرين منها 41.6 ألف مسافر، مع قيام خطوط (كوندور وشركائها اف تي اي غروب وميتينغ بوينت إنترناشونال) بتسيير رحلات ربطت من خلالها بين مطار دبي ورلد سنترال ووجهات متعددة في ألمانيا منها فرانكفورت ودوسلدورف وليبزيغ وهانوفر وكولونيا وميونخ وبرلين وشتوتغارت، وكذلك بازل في سويسرا. وتشمل الخطوط الجوية التي ساهمت بشكل كبير في تعزيز الحركة بين أوروبا ودبي كلاً من خطوط «ويز» و«آزور» و«رويال فلايت» و«كوندور» و«أورال».

واقترب حجم الشحن عبر مطار دبي ورلد سنترال من رقم مليون طن العام الماضي، حيث ارتفع حجم المناولة عبر المطار إلى 972 ألف طن بزيادة نسبتها 8.3% مقارنة بـ 897.9 ألف طن كلج في العام 2016. وسجل المطار نمواً قوياً في الربع الرابع من العام الماضي، حيث بلغ حجم البضائع 267 ألف طن بزيادة 6٪ مقارنة بـ 252 ألف طن في الفترة نفسها من عام 2016.

حركة الطائرات

وعلى صعيد حركة الطائرات سجل المطار انخفاضاً نسبته 11.6% بحركة الطائرات في 2017، حيث بلغ عدد الحركات 34 ألفاً و198 حركة مقارنة بـ 38 ألفاً و670 حركة في العام 2016، في حين ارتفع متوسط حركة المسافرين لكل رحلة بنسبة 36.3٪ خلال عام 2017 ليصل إلى 129 مسافراً مقابل 94 مسافراً في عام 2016.

وقال جمال الحاي نائب الرئيس في مطارات دبي: كان أداء مطار دبي ورلد سنترال في عام 2017 مرضياً جداً من حيث عدد المسافرين وحجم الشحنات. ويكتسب المطار شعبية بين شركات الطيران العاملة بين وجهات محددة، وذلك بفضل المزايا الفريدة من الراحة، وأوقات التحول السريع، وكفاءة التكلفة التي تقدم للناقلات والمسافرين. وسيوفر المطار المزيد من الخدمات والتسهيلات خلال 2018 مع اكتمال مشروع التوسعة وارتفاع طاقته الاستيعابية من 5 إلى 26 مليون مسافر سنوياً.

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon